كم عدد أنواع المانجو

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 10 أبريل, 2021 12:44 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 4:47
كم عدد أنواع المانجو

كم عدد أنواع المانجو نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد المانجو الصحية المختلفة.

كم عدد أنواع المانجو

عدد أنواع المانجو كثيرة ومختلفة وتتجاوز 300 نوع حول العالم ومن أشهر أنواع المانجو ما يلي:
مانجو فونس

لونها أخضر مائل للأصفر من الخارج وبرتقالي فاتح من الداخل، متوسطة الحجم وبيضاوية الشكل، قشرتها سميكة نوعا ما وناعمة، لها نكهة قوية.
مانجو الكيت

لونها أخضر داكن وأحياناً تتلون بالأصفر الخفيف من الخارج وأصفر مائل للبرتقالي من الداخل، متأخرة النضج (مع بداية شهر سبتمبر)، حجمها كبير
مانجو بالمر

لونها أحمر مع قليل من الأخضر من الخارج وبرتقالي من الداخل، حجمها كبير، بذرتها صغيرة وخالية من الألياف.
مانجو تيمور

تتميز مانجو تيمور بلونها الأخضر الجميل المائل للأزرق من الخارج، أما من الداخل فلونها أصفر مائل للبرتقالي، تتميز بكبر حجمها ، وشكلها بيضاوي، قشرتها رقيقة ناعمة ، ولا تحتوي على ألياف
مانجو تومى أتكينز

لونها مميز عن باقي أنواع المانجو الأخرى، فلونها أخضر خفيف يميل إلى اللون البنفسجي كثيرا من الخارج، أما لونها من الخارج فهو أصفر مائل للبرتقالي، تتميز بحجمها الكبير وبيضاوية الشكل، قشرتها ناعمة ولكنها سميكة، لا تحتوي إلا على القليل من الألياف، فأنواع المانجو المصرية كثيرة جدا ومتنوعة، ومختلفة وذات مذاق وطعم جميل، تنضج الفاكهة في مصر في شهور الصيف
مانجو سكري

لونها أصفر مائل للبرتقالي من الخارج وأصفر من الداخل، وتكون غالباً متوسطة الحجم وقشرتها رقيقة،حلوة المذاق وتحتوي على نسبة عالية من السكر، كما أنها لا تحتوي على ألياف مشعرة في بذرتها.
مانجو زبدية

لونها أخضر من الخارج وبرتقالي غامق من الداخل، وحجمها غالباً يتراوح من الوسط للكبير، تأخذ نكهة المناجو القوية من حيث الطعم والرائحة، تحتوي بذرتها على ألياف مشعرة.
مانجو عويس

لونها غالباً يكون أخضر أو أصفر من الخارج وبرتقالي من الداخل، حجمها في الغالب يكون صغير، بيضاوية الشكل، قشرتها سميكة وناعمة، خالية من الألياف وبذرتها صغيرة، تنضج غالباً في شهر أغسطس.
مانجو ناعومي

لونها غالباً ما يكون خليط بين الأحمر و الأخضر من الخارج وبرتقالي فاتح من الداخل، حجمها كبير وبذرتها صغيرة ولا تحتوي على ألياف مشعرة.

أهم فوائد المانجو الصحية

يمكن لمرضى السكر الاستمتاع بالمانجو
المانجو من الفاكهة الحلوة التي يجب على مرضى السكري تناولها باعتدال ولكن هذا لا يجعل المانجو ممنوعًا بشدة لمرضى السكر حيث يتراوح مؤشر نسبة السكر في الدم للمانجو بين 41 إلى 60 بمتوسط 51 وقيمة 51 تقع في الطرف الأدنى من مقياس مؤشر نسبة السكر في الدم وتعتبر الأطعمة التي تقل عن 55 من الأطعمة منخفضة نسبة السكر في الدم وهو أمر آمن لمرضى السكر كما أن المانجو غنية أيضًا بالألياف الغذائية والتي تساعد مرة أخرى في تنظيم مستويات السكر في الدم.
تساعد على فقدان الوزن
يساعد تناول المانجو باعتدال أيضًا في إنقاص الوزن حيث تعمل المواد الكيميائية النباتية الموجودة في قشرة المانجو كمواد طبيعية لتهدئة الدهون ويمتلئ لب المانجو بالألياف الغذائية والألياف تحفز الشعور بالشبع.
تحسين عملية الهضم
تحتوي المانجو على مجموعة من الإنزيمات الهاضمة التي تُعرف بالأميلاز، والتي تُحطّم جزيئات الطعام الكبيرة ليَسهُل امتصاصها، فهي تُجزّئ الكربوهيدرات المُعقدة إلى سكريات، مثل: الجلوكوز، والمالتوز، وتوجد هذه الإنزيمات في الثمرة الناضجة بشكلٍ أكبر، ممّا يجعل مذاقها أكثر حلاوة من الثمرة غير الناضجة، كما تساعد فاكهة المانجو على التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، والإمساك، وذلك لاحتوائها على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، والماء.
الوقاية من بعض أنواع السرطان
تعتبر فاكهة المانجو غنية جداً بالعديد من مضادات الأكسدة القوية ومركبات الفلافينويد مثل: البولفينوليك، والتي وجد لها دور في الوقاية من سرطان الثدي وسرطان القولون، والبيتاكاروتين التي لها دور في الوقاية ضد سرطانات الرئة وسرطانات الفم، والعديد من الدراسات الحديثة مؤخراً وجدت فعالية ودوراً كبيراً للمركبات ومضادات الأكسدة التي تحويها المانجو في الحماية ضد سرطان الدم وسرطان البروستاتا.
حماية القلب
تُساعد كلٌّ من الألياف، والفيتامينات، والبوتاسيوم الموجودة في المانجو على تحسين عمل الشرايين، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب كما يساهم المغنيسيوم، والبوتاسيوم في تحسين ضغط الدم.
مهمة لصحة العين
تعتبر المانجو غنية بفيتامين أ حيث يحتوي الكوب الواحد من شرائح المانجو على 25% من كمية الحاجة اليومية من فيتامين A والذي يساعد في العناية بالعين فتتمتع ببصر جيد، وتحارب جفاف العين، وكذلك تمنع العمى الليلي.
تخفض نسبة الكوليسترول
تساعد تناول المانجو في تنظيم مستويات الكوليسترول أيضًا وقد تساعد المستويات العالية من البكتين الليفي في خفض البروتين الدهني منخفض الكثافة “LDL أو الكوليسترول السيئ” الذي يسبب لويحات في الأوعية ويمنع تدفق الدم.

المانجو للبشرة

-تمنع تكتلات المانجو من ظهور التجاعيد، وتحد من آثار الشيخوخة، كما أنها تحوي مواد وعناصر تعتبر مضادة للالتهابات التي تظهر على الجلد. تحتوي المانجو أيضا على مضادات الأكسدة، التي تعمل على ترطسي البشرة وتحسين لونها، كما تحمي الكولاجين الموجود بالبشرة، مما يعني الحفاظ عليها نضرة ورطبة.
– يشير بعض الخبراء إلى أن وضع لب المانجو على البشرة مباشرة، يمكنه أن يساهم في التخفيف من حب الشباب وآثاره، وفي نفس الوقت تجعل البشرة تستفيد من الترطيب.
– المانجو تجعل البشرة بشكل عام في صحة أفضل، فهو تحتوي على فيتامينات سي وأ وب6، وكذلك البوتاسيوم والماغنسيوم، وجميعهم يعملون على تقديم مجموعة من الفوائد للبشرة، ومنها حمايتها من أضرار الأشعة فوق البنفسجية للشمس، وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة وكذلك البقع الداكنة.
تعتبر المانجو مفيدة للبشرة الدهنية، كونها تخفف من الالتهابات والزهم على الجلد، ويبقي الخلايا رطبة. تعمل فاكهة المانجو على حماية البشرة من السموم والبكتيريا.

أضرار المانجو

-واحدة من الأضرار المعروفة لكثرة تناول المانجو هي أنها قد تسبب تهييج للجلد، والحكة المستمرة، فهي تحتوي على مواد تتفاعل مع أجسامهم وتسبب التحسس الزائد لهم، وأعراضها هي كثرة الحكة في مناطق مختلفة من الجسم تصاحبها احمرار في الجلد.
-المانجو تحتوي على نسبة كبيرة من معدن البوتاسيوم المفيد للجسم، ولكن في كثير من الأحيان يكون ضار جدا على الذين لا تعمل كليتهم بكفاءة، أو يعيشون بكلية واحدة فقط، وذلك لأن الكلية لا تستطيع التخلص من البوتاسيوم الزائد الذي يدخل الجسم، هذا يمكن أن يسبب ضرر بالغ على الإنسان، مما قد يؤدي في الحالات المتطورة إلى الموت.
-كذلك أيضا المانجو من أكثر الفاكهة التي تحتوي على سكريات بشكل كبير جدا، ويمكن أن نلاحظ ذلك من خلال سكرها الذي يغلب على الطعم، لذلك فالمانحو تضر الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، فأجسامهم تقاوم الإنسولين، مما يؤدي إلى عدم تنظيم مستوى السكر في الدم، لذلك فهم يمكنهم تناول حصة واحدة كل يومين مع انتظام تناول الأدوية المخصصة لهم، وجرعة الإنسولين.
-وبفضل السكريات الزائدة التي تحتوي عليها ثمرة المانجو، فذلك يزيد من سعراتها الحرارية، فيمكن أن تحتوي ثمرة المانجو متوسطة الحجم على ما يقارب 150 سعر حراري، كما تحتوي على الكربوهيدرات والدهون، وزيادة تناول المانجو قد يؤدي حتما إلى زيادة الوزن بشكل سريع.
-قد يسبب أيضا كثرة تناول ثمرة المانجو إلى مشاكل هضمية وعسر في الهضم، وتتسبب في تقليل كفاءة الجهاز الهضمي.



2173 Views