كيف أكون قوية في المواقف الصعبة

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 28 يوليو, 2021 9:03
كيف أكون قوية في المواقف الصعبة

كيف أكون قوية في المواقف الصعبة نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم فن التعامل مع المواقف وكيف أكون قوية أمام المشاكل وفي الختام خطوات تجعل منك صاحب شخصيّة قويّة.

كيف أكون قوية في المواقف الصعبة

1- أخذ المشورة
استشارة مَن هم أكبر سنًا أو خبرة في الحياة منكِ في بعض المجالات والأمور؛ سيسهم في تخلصكِ من أي مشكلة تمرّين بها، لذا لا تترددي في أخذ المشورة منهم.
2- التفكير بهدوء
من أهم الأساليب المفيدة لتجاوز أي مشكلة التفكير بهدوء وبشكل منطقي في جميع أبعادها، فبذلك ستتعرفين على كيفية حصولها، وأفضل الوسائل للتخلص منها وعدم الوقوع فيها مجددًا.
3- عدم البكاء
البكاء الدائم ليس حلاً لأي مشكلة، ولا يمكنكِ أن تتجاوزي المواقف الصعبة في حياتك بالبكاء فقط، ولن تجني من ذلك سوى التعب والإرهاق، نفسيًا وصحيًا.
4- تجنب لوم النفس
لوم النفس وتأنيبها لن يعدِّل من سلوككِ أبدًا، بل على العكس، ستشعرين بحزن أكبر والرغبة في البقاء كئيبة، ما سيعود بالضرر على صحتكِ ونفسيتكِ.
5- تقبُّل الآراء
تقبُّل آراء الآخرين، خاصةً الذين تعلمين جيدًا أنهم يحبونكِ ويتمنون لكِ الخير دائمًا، سيسهم في خروجكِ مما تمرّين به، وتجاوز أي مشكلة مستعصية؛ يمكن أن تستحوذ سلبًا على تفكيرك.
6-الصدق في التبرير
في حال المرور بموقف صعب، خاصةً مع أشخاص معينين، عليكِ أن تكوني صادقة وقوية الحجة والمنطق والتبرير في ذكر جميع أحداثه لتجاوز ذلك الموقف.

فن التعامل مع المواقف

1 – تقبل النقد وإذكاء روح النقاش واحترام حقا لآخرين في التعبير عن آرائهم وان لا يصدمهم بآرائه أو يفرضها عليهم وأن لا ينال ذلك من الشخصية.
2– إبداء المشاعر للآخرين والتفاعل معهم ومشاركتهم في المناسبات المختلفة والاهتمام بهم وتقدير مجهوداتهم مهما كانت.
3– التعرف على الحالة النفسية للمتكلم والقدرة على تذكر الاسماء والوجوه.
4– رسم الابتسامة على الوجه واكتساب روح الدعابة والقدرة على فهم النكتة والاشتراك مع الآخرين في مرحهم.
5– تقديم الهدية بحيث تكون في الوقت المناسب والمكان المناسب وأن تناسب من تهدى إليه.
6– تدريب النفس على تجنب الانفعال والغضب وضبطها عندما يوجه اللوم اليك وكنت مخطئا واعتذر عن ما بدر منك من سلوكيات خاطئة.
7– مقابلة الإساءة بالإحسان والتدريب على استخدام الكلمة الطيبة.
8– قبول الحق من الطرف الآخر اذا كان صحيحا وعدم الانتقاص من حقهم.
9– خدمة الآخرين وتقديم يد العون لهم ومساعدتهم.
10– أن يكون الحديث مع الطرف الآخر بحدود ولايتطرق للمساس بأمور شخصية تسبب الضيق للطرف الآخر.
11– التعرف على ميول واهتمامات الطرف الآخر وطرق تفكيرهم ما يحبون وما يكرهون.
12– وضع الاعذار للطرف الآخر وتجنب غيبته أو سبه وشتمه.
13– أن يكون الحب موافقا للسلوك وغير متكلف.
14– استخدام التلميح لا التصريح عندما تستاء من تصرف الطرف الآخر.
15– استخدام اتيكيت المجاملة في الوقت والمكان المناسبين.
16– تعلم الإنصات وفن الحوار.

كيف أكون قوية أمام المشاكل

1-التخلُّص من الطاقة السلبية
أسهل شيء يمكن للإنسان أن يحصل عليه هو الطاقة السلبية، و للأسف أحيانا يكون مصدر هذه الطاقة السلبية الشخص نفسه، وهذا أخطر من الطاقة التي يمكن الحصول عليها من الآخرين، وتأتي هذه الطاقة عن طريق الأفكار السلبية بحيث يبدأ الإنسان بالتفكير بشكل سيء حيال نفسه وهذا الأمر أشبه بالتدمير الذاتي ” أنا شخص فاشل، لا يمكنني مواجهة الأمر وحدي، من المستحيل أن أنجح ” تأتي هذه الأفكار بين فترة وأخرى عندما يشعر الإنسان بالضغط وكثرة المشاكل لكن الشخص القوي يقف لهذه الأفكار بالمرصاد، وكلما خطرت له فكرة سيئة حول نفسه يرد عليها بفكرة جيدة إلى أن يخرج من هذه الدوامة، وأحيانا نجد أن هذه الطاقة السلبية يكون مصدرها خارجي بحيث يحاول شخص آخر بتحطيمك بطريقة أو بأخرى عن طريق التقليل من شأنك أو محاولة إقناعك بأنك شخص ضعيف وغير قادر على حل مشاكلك أو مواجهتها وقد يقنعك بهذا بطريقة غير مباشرة وفي هذا الوضع يجب عليك أن تفعل اللازم لإيقافه وعدم السماح له بإقناعك بأي شيء سيء حول نفسك.
2-تقبل الأمر الواقع
قد يبدو الأمر غريباً نوعاً ما لكنه ينجح دائما فبعض المشاكل لا يمكن حلها بل يجب التعايش معها، لأننا نعيش في مجتمع مع أشخاص آخرين ولا يمكننا التحكم في تصرفاتهم أو ردة أفعالهم وللتوضيح بشكل أفضل سوف ندرج بعض الأمثلة : لنفترض أنك ذاهبة إلى العمل والجو حار جد وقد تأخرت على عملك لمدة عشر دقائق لهذا كان عليك المرور من طريق مزدحم ولسوء الحظ علقت في الزحام، في هذا الوضع يمكن التعامل مع الأمر بطريقتين : الطريقة الأولى هي التذمر والقلق لأنك متأخرة بالفعل ثم الشعور بالغضب وعندما تصلين إلى العمل يبدو شكلك في حالة يرثى لها وملامح وجهك غاضبة، ثم يبدأ رئيسك في العمل بلومك لأنك متأخرة فيزداد غضبك وشعورك بالقهر وتقضين يوماً سيئاً جداً، وقد يتكرر الأمر كل يوم فتصبح حياتك مزرية وقد تصابين بأمراضٍ أنت في غنى عنها، أما الطريقة الثانية و التي لا يقدم عليها إلا أصحاب الشخصية القوية الذين يعلمون جيداً كيفية التحكم في زمام الأمور فهي تصغير هذه المشاكل وتقبل الأمر الواقع.
3-المواجهة
لا يجب التهرب من المشاكل لأن الشخص القوي لا يختبئ بل يواجه مهما كان الأمر صعباً من الضروري مواجهته، لا يجب الوقوف متفرجاً ومراقبة المشاكل وهي تزداد بل يجب فهمها جيداً والتفكير بشكل منطقي ثم العمل على حلها، أحيانا نصادف بعض الأشخاص الذين يتميزون بالأنانية ولا يترددون في الإساءة لغيرهم، وفي وضع كهذا يجب عليك المواجهة لأن الشخص الضعيف فقط من يتغاضى عن الإساءة، لا يجب أن تسمحي لأي شخص بإهانتك أو تحطيمك، ضعي حداً لكل شخص لا يحترمك أو يسيء إليك، لأن عدم مواجهة هؤلاء الأشخاص يضعف من ثقة المرء بنفسه ويصبح ضعيف النفس ويشعر بالفشل وبأن أي شخص يستطيع إيذاءه.

خطوات تجعل منك صاحب شخصيّة قويّة

1- أحِبّ نفسك:
تحتاج أن تحب نفسك أكثر من ذلك، عليك أن تعرف أنك تستحق الأفضل وتحتاج إلى منح نفسك ذلك الحب. لابد وأن تكافح من أجل حقك في هذه الحياة وعدم السماح لأي شخص بسرقته منك.
2- لا تخجل من أخطائك:
أحيانا نلجأ لتوجيه الاتهامات للغير عندما نشعر بالخجل من أخطائنا، ولذلك لابد من التوقف عن فعل ذلك وتقبل أخطائنا وتقبل أن الأخطاء هي جزء من الحياة وبدونها فلن نكتسب الخبرة وبغض النظر عن حجم ونوع الخطأ، فإنك بحاجة إلى قبول ذلك والمضي قدما. إذا كنت محتجزًا في منطقة العار، لن تتعلم أبدا ولن تستطيع المضي قدمًا بحياتك.
3- تقبل لحظات الضعف:
نعم سوف تفشل كثيرًا، ونعم ستقوم بارتكاب نفس الخطأ عشرات المرات، ولكن لا يهم كم مرة أخطأت لأن الذي يهم هو أن تقوم بعد كل وقعة أقوى من ذي قبل، وتحاول مجددا حتى تجد أفضل طريقة لتفادي الوقوع في نفس الخطأ.
4- لا تشعر بالندم:
الندم هو شعور صحي، فهذا يعني أنك بشر وأن لديك مشاعر وأنت تقر حقيقة أنك فعلت شيئا خطأ ومع ذلك، فإن الشخص الذي يمضي معظم وقته محاصر داخل فقاعة الندم لن يتعلم الدرس، وسيقوم دائما بإلقاء اللوم على شخص ما أو شيء ما والندم هو شعور للتذكرة فقط، لا لبناء حياتك كلها حوله، قم باعتناقه، تعلم منه ثم أتركه لكي تستطيع المضي قدما بحياتك والأهم من ذلك هو أن تقطع وعدًا مع نفسك بعدم الرجوع له ثانية.
5- ثق في قدراتك:
لن يضعك الله في موقف ما لم يكن واثقًا تمام الثقة أنك قادر على إخراج نفسك منه، ولذلك لابد وأن تؤمن أن أيا كان الموقف الصعب الذي وجدت نفسك فيه، فأنت قادر على إخراج نفسك منه.
6- لا تبكي على اللبن المسكوب:
ما حدث قد حدث، فلابد وأن تتقبل ذلك وتقبل أنك لا يمكن أن تقوم بتغيير كل شيء وكل شخص، لذلك قم بتغيير ما تستطيع تغييره وتغافل عن ما يقع خارج نطاق سيطرتك حيث لن يجدي نفعًا لك بل سيتسبب بإضاعة جهدك ووقتك.
7- اللجوء لمساعدة الغير:
نحن كائنات اجتماعية بطبعها وكل شخص يحتاج لمن يقف بجانبه، شخص للتشاور معه وشخص ما ليكون موجودًا عندما تشتد الأوقات عليك. قم بالاستماع إلى الناس من حولك، وتعلم من أخطائهم وحاول تلافيها في المستقبل بقدر ما تستطيع.



810 Views