كيف خدمت الثورة المعلوماتية التعلم عن بعد

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 9 أغسطس, 2021 7:25
كيف خدمت الثورة المعلوماتية التعلم عن بعد

كيف خدمت الثورة المعلوماتية التعلم عن بعد نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم الوقاية والأمن التقني في التعليم عن بعد وكيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة والختام نبذة عن الثورة المعلوماتية.

كيف خدمت الثورة المعلوماتية التعلم عن بعد

جعلت الثورة المعلوماتية العالم مثل شاشة إلكترونية في عصر تكاملت فيه تكنولوجيا الإعلام مع المعلومات والتكنولوجيا والثقافة، وقد صار التواصل إلكترونيًا، كما أصبح تبادل الأخبار بين الشبكات الحاسوبية حقيقة نلمسها، وهذا أتاح لنا سرعة الوصول لمراكز من العلم والمعرفة من خلال العديد من المكتبات الإلكترونية والإطلاع على كل الجديد وقد بدأ ما يسمى بالتعلم الإلكتروني ينتشر مع استعمال الوسائل الإلكترونية المعتمدة على العرض لإلقاء الدروس من خلال الفصول التقليدية وتوظيف الوسائط المتعددة في التعليم الفصلي والذاتي، ثم انتهى ببناء مدارس ذكية وفصول افتراضية تتيح للطلبة التفاعل مع المحاضرات والندوات التي تقام في أماكن بعيدة ودول أخرى عن طريق الإنترنت التفاعلي. حيث يستطيع التعلم الإلكتروني بما يتوفر فيه من القوة والمرونة تحسين عملية تعليم وحل المشكلات التي يعاني التعليم منها اليوم، مع محافظته على جودة تعليم.

الوقاية والأمن التقني في التعليم عن بعد

1-المعلومات الشخصية
عدم مشاركة المعلومات الشخصية مع آخرين عبر قنوات التواصل الاجتماعي أو مواقع أو تطبيقات إلكترونية أخرى، والحذر من أي جهة مجهولة المصدر تطلب دفع مبلغ مالي مقابل الحصول على خدمات تعلمية، والحذر كذلك من التفاعل مع أي روبط مزيفة بمواقع التواصل الاجتماعي تأخذ طابعًا تعليميًّا للإيهام بالمساعدة، وعدم الإفصاح عن الأرقام السرية والبيانات البنكية لبطاقات الائتمان، والحرص على استخدام كلمة مرور قوية للجهاز الشخصي يصعب على الآخرين التعرف عليها وحفظها في الذاكرة عن ظهر قلب عدم كتابتها في أي مكان خشية التعرف عليها وإساءة استخدامها.
2-الوجهة الرسمية
التأكد من تسجيل ودخول المنصة التعليمية والمعتمدة من وزارة التعليم من خلال، منصة مدرستي التي تعد الوجهة الرسمية المعتمدة للتعليم العام عن بعد من قبل وزارة التعليم، بالإضافة إلى منصة توكلنا التي يتم عبرها التسجيل بمنصة مدرستي بمعلومات الدخول المتاحة (اسم المستخدم– كلمة المرور) للطلاب والمعلمين والمشرفين وقادة المدراس بموقع توكلنا وهي الطريقة المعتمدة للتسجيل في المنصة والتعامل مع المنصات التعليمية المعتمدة من وزارة التعليم تفاديًا للوقوع ضحية للاحتيال المالي.
3-الاتصالات الوهمية
الحذر من الاتصالات الوهمية التي تنتحل شخصية مسؤول عن نظام التعليم عن بعد عبر الاتصال بولي الأمر وطلب معلومات البطاقة البنكية؛ بهدف تفعيل حسابات الأبناء في النظام ومن ثم طلب رمز التحقق المرسل على هاتف ولي الأمر لسرقة الحساب البنكي، بالإضافة إلى عدم التفاعل من أي روابط مزيفة تصل من البريد الإلكتروني أو من وسائل التواصل الاجتماعي التي تزعم تبعيتها لوزارة التعليم؛ تجنّبًا لخطر الاحتيال المالي والتصيد الإلكتروني مثل اختراق الأجهزة أو تحميل برمجيات ضارة لسرقة المعلومات الشخصية والحسابات البنكية.
4-تأمين الأجهزة
من المهم جدًّا ربط الأجهزة بشبكة إنترنت موثوقة ومحمية بكلمة مرور قوية تفاديًا للشبكات العامة التي يمكن اخترقها بسهولة واستغلالها لسرقة المعلومات الشخصية بنسخها واستخدامها، والتأكد من تغيير الأرقام السرية بشكل دوري لحماية المعلومات الشخصية والأجهزة من أي اختراقات، علمًا بأنه من المهم جدًّا تحديث متصفح الإنترنت لحماية المعلومات الشخصية، والتأكد من تحميل وتثبت البرامج والأنظمة الأصلية من مصادرها الموثوقة لسد الثغرات الأمنية.

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

1-مكّنت الباحثين في نشر أبحاثهم في أي منطقة من مناطق العالم وهذا ينمّي وسائل الاستفادة.
2-ظهور المصاحف الإلكترونية التي تستطيع أن تحفظها على جهاز الحاسوب أو الهاتف الخلوي.
3-ظهور البرامج التي من خلالها تحكم على صحة الحديث وضعفه.
4-إمكانية تحويل الملفات الإلكترونية إلى ملفات يمكن تدقيقها والتغيير فيها.
5-تمكين الباحث من الحصول على الكتب التي يُريدها دون مقابل، وهذا يُساعد على الارتقاء بالمستوى العلمي له؛ مهما كان مستواه المادي ضعيفًا.
6-توفير المواقع الإسلامية الكثير من الكتب والمخطوطات التي يبذل الباحث جهدًا كبيرُا في الحصول عليها.
7-ظهور المكتبات الشاملة التي تحوي الآلاف من الكتب، والتي بدورها يُوفر الباحث وقتًا كثيرًا في البحث في الكتب الورقية.
8-توثيق المعلومات أصبح أمرًا أكثر سهولةً عن ذي قبل.
9-ساعدت الأساتذة على الكشف السرقات العلميّة في الأبحاث التي تقدّم لنيل درجة علميّة.
10-ظهور الكثير من البرامج التي من خلالها يُمكن تحويل الملفات الورقية إلى ملفات إلكترونية.
11-وفّرت مصاحف القراءات العشر الكبرى، والقراءات العشر الصغرى، وكتب القراءات الشاذة.
12-ظهور البرامج الحديثة، والتي من خلالها يستطيع الباحث أن يُوثق أي حديثٍ من الأحاديث النبوية.

نبذة عن الثورة المعلوماتية

تعرف الثورة المعلوماتية بأنها الطفرة التي حدثت في عالم المعرفة والبيانات في الآونة الأخيرة ، و التقنيات المذهلة التي توصل إليها الإنسان لمعالجة البيانات الخام و التوفيق فيما بينها لتحويلها إلى معلومات وأرقام تفيد في بناء المجتمعات والحضارة الإنسانية ,بدأت تظهر هذه الثورة المعلوماتية مع بداية الثمانينيات من القرن العشرين ، وبدأت تظهر مع التطور الكبير في علوم الحاسب الآلي و الكمبيوتر ، فالحاسوب هو العمود الفقري للثورة المعلوماتية الحديثة ، و مع تطور الحاسوب من أحجام ضخمة في حجم المباني الكبيرة لا يملكها إلا الشركات العملاقة و الوزارات السيادية للدول الى الحاسوب المنزلي و اللاب توب ، أصبح الحاسوب في متناول الجميع ، وأصبح الحصول على المعلومات ومعالجة البيانات من أسهل الأمور التي يستطيع القيام بها كل الأفراد.



457 Views