ماهي أهمية التغذية

كتابة افنان الرويلي - تاريخ الكتابة: 28 مايو, 2020 11:18
ماهي أهمية التغذية

ماهي أهمية التغذية سؤال يتم طرحه بشكل متكرر، وذلك لأنه مهم جداً ويحفز الأفراد نحو المحافظة على صحتهم.

ماهي التغذية

العقل السليم في الجسم السليم، عبارة لطالما رددناها وتعلمناها في المدارس والجامعات، ونجدها بكثرة في الإعلانات التوعوية، إلا أن معظمنا لا يعي تماما أهميتها في حياة الإنسان، فأساس الصحة هي التغذية، التي من خلالها سنحصل على جسمٍ سليمٍ معافى من الأمراض. في الآونة الأخيرة أصبحت التغذية السليمة آخر ما يفكر به الإنسان، فتناول الوجبات السريعة وأكلات المطاعم أصبحت ظاهرة في مجتمعاتنا، ويعود ذلك لصخب الحياة المليء بالأعمال وضيق الوقت، إلا أن معظمنا لا يقدّر مدى الخطر الجسيم الذي يقع على أبداننا من جراء تناول أطعمة تفتقر للعناصر الغذائية اللازمة للإنسان. ولهذا، فقد وضح الأطباء المختصون أهمية التغذية للإنسان وكيف لها أن تؤثر على حياته البدنية والعقلية والنفسية.

ماهي أهمية التغذية

  1. دعم صحة الجهاز الهضمي، إنّ اتباع حمية غذائية منخفضة الألياف وغنية بالسكريات والدهون يُغيِّر من توازن البكتيريا المعوية؛ مما يزيد من خطر الالتهابات المعوية، لذلك يوصى باستهلاك حمية غنية بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة الغنية بالبروبيوتك.
  2. تكمن أهمية التغذية أيضا في حماية الجها العصبي، فالإنسان الذي يتمتع بغذاء متوازن يوميا، يتميز بالشخصية المتوازنة والهادئة خالية من التوتر والإجهاد.
  3. تقوية الأسنان وحمايتها من التسوس وأمراض اللثة من الأسباب الرئيسية للتغذية السليمة.
  4. تؤدي العناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة إلى تقوية الأظافر والحد من تقصفها
  5. البروتين والمعادن المتواجدة في الغداء السليم، يساعد على تقوية الشعر والحصول على شعر صحي غير متساقط أو تالف.
  6. تحمي الإنسان من العديد من الأمراض المختلفة منها: الداء الشرياني، السمنة، ارتفاع ضغط الدم، السكري، السرطانات، فقر الدم، القصور الكلوي، أمراض الكبد، والأمراض المعدية.   
  7. تزيد قدرة جهاز المناعة على مواجهة الأمراض فهو يعمل على زيادة إنتاج الأجسام المضادة في الدم القادرة على مقاومة الجراثيم والميكروبات. 
  8. تحسن القدرات العقلية وتغذي الدماغ وتجعله قادراً على التركيز والاستيعاب بشكل أفضل كما وإنها تحافظ على صحة الخلايا العصبية وتقيها من أمراض الزهايمر، الخرف، الشيخوخة، وأمراض الأعصاب.  
  9. يمكن أن تؤثّر على تحسين الحالة النفسيّة للفرد وتُقلّل من المشاكل النفسية كالكآبة، والقلق، والتوتر الدائم.
  10. تساعد الجسم على التحكم في وزنه، إذ أنها تؤدي إلى الحصول على الوزن المثالي ومكافحة السمنة المفرطة وما ينتج عنها من مضاعفات. 
  11. تخلص الجسم من السموم والفضلات، وتحسن عمل أعضاء الجسم كاملة كالكبد والكليتين والقلب والجهاز الهضمي.

أهمية التغذية للأطفال 

تناول الأطعمة الصحية أمر مهم، خاصةً للأطفال، لأنهم لا يزالوا في مرحلة النمو. فأجسام الاطفال تحتاج إلى التغذية حتى تنمو العظام و العضلات بشكل صحي و قوي. و إذا كنت لا تحصل على جميع الفيتامينات و المعادن التي تحتاجها في الوقت الذي تنمو فيه، فإنك لن تنمو بالشكل الصحيح و القوي المُفترَض أن تكون عليه.

المجموعات الغذائية الرئيسية

  1. الفواكه: ومن بينها التوت بشكل خاص، بالإضافة إلى التفاح، الأفوكادو، الموز، العنب البري، البرتقال والفراولة وغيرها من الأنواع الأخرى من الفواكه المفيدة للجسم، فهي تحتوي على مضادات الأكسدة الضرورية لدعم صحة الجسم، بالإضافة لعدد من الفيتامينات ومن أهمها فيتامين C الضروري للمساهمة في عمل جهاز المناعة ومقاومة الأمراض، عدا عن احتوائها على العديد من المعادن والكربوهيدرات والنوع المفيد من الدهون للجسم.
  2. البيض: فهو يُعتبر من بين أكثر الأطعمة المغذية، فبالرغم من احتوائه على كميات عالية من الكوليسترول، إلّا أن الدراسات الحديثة بيّنت كونها آمنة وصحية تمامًا. 
  3. اللحوم: وهي بأنواعه المختلفة من الأطعمة الصحية بشرط أن لا تتم معالجتها مصنعيًا، وأن يتم استهلاكها باعتدال، وهي من الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.
  4. المكسرات بأنواعها: حيث تحتوي على المغنيسيوم وفيتامين E بشكل خاص، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، الألياف والأوميغا، كما يمكنها المساعدة في إنقاص الوزن.
  5. الخضروات: فهناك مجموعة واسعة ومتنوعة من الخضروات، لذلك يُنصح بتناول مختلف أنواعها وتكرار تناولها يوميًا، وهي تحتوي على مضادات الأكسدة، الفيتامينات المختلفة خاصةً فيتامين C، المعادن، الألياف والماء، كما يحتوي بعضها على قدر قليل من البروتين.

أسس التغذية السليمة للجسم

  1. تحديد السعرات الحرارية وضرورة توازن الطاقة، فعلى الرغم من أن حساب السعرات الحرارية ليس ضروريًا دائمًا، إلا أن إجمالي السعرات الحرارية لا يزال يلعب دورًا رئيسيًا في التحكم في الوزن والصحة، فالسعرات الحرارية وتوازن الطاقة مهمان جدًا، بغض النظر عن تركيبة النظام الغذائي. تناول غذاء صحيّ ومتوازن هو مفتاح الحصول على جسمٍ صحي خالي من الأمراض، وليستطيع الجسم العمل بشكلٍ صحيح فإنّه يحتاج إلى العناصر الغذائيّة الأساسية والطاقة، ويمكن للإنسان الحصول على المعادن والفيتامينات وكافة العناصر الضروريّة عبر تناوله الأطعمةَ المختلفة وبكمياتٍ محددة. 
  2. فهم المغذيات الكبيرة كالكربوهيدرات والدهون والبروتين وعدم تجاوزها الاحتياج اليومي. فهم المغذيات الدقيقة، كالفيتامينات والمعادن المهمة التي نحتاجها بكميات صغيرة. تناول الأطعمة الكاملة الطبيعية غير المعالجة، التي تكون كثيفة بالمغذيات، ولديها سعرات حرارية أقل، مقارنة بالأطعمة المصنعة ذات السعرات الحرارية الفارغة. عدم الإفراط بتناول الصوديوم والأملاح؛ فقد تمّ ربط الإفراط بتناول الصوديوم بأمراض ضغط الدم وأمراض القلب والكلى.
  3. تناولُ الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والحبوب الكاملة، فهي تتميّز بانخفاض السعرات الحراريّة وبالتالي خفض الوزن، إلى جانب أهميتها لصحة الجهاز الهضمي والبشرة.


547 Views