ماهي عشبة الزعرور

كتابة ابراهيم الحكمي - تاريخ الكتابة: 14 نوفمبر, 2020 5:49 - آخر تحديث : 2 يناير, 2023 5:03
ماهي عشبة الزعرور

ماهي عشبة الزعرور وماهي اهم فوائد واضرار عشبة الزعرور وافضل طرق استخدام عشبة الزعرور في هذا المقال.

ماهي عشبة الزعرور

تعد فوائد عشبة الزعرور ذات أهمية كبيرة لأنها تحتوي على الكثير من الخصائص والمميزات العلاجية التي تقي الجسم من الأمراض.
وهي من النباتات الزهرية التي تنمو في كثير من بلدان العالم ذات المناخ المعتدل أهمها في القارة الأوروبية والأسيوية وأمريكا الشمالية.
وعرفت أعشاب الزعرور كأبرز وأهم أنواع العلاج الشعبي منذ القدم، وتتميز بأزهارها المتفتحة على شكل عناقيد باللون الأحمر أو الأبيض.
أما بالنسبة لثمار الزعرور فيكون لونها إما أسود أو أصفر، وتتميز أوراق نبات الزعرور بأن لها أشكال متعددة وجميلة.
ولأعشاب الزعرور العديد من الأنواع التي تنمو في العديد من بلاد العالم فمنها الزعرور الجرماني والمشرقي والأوروبي والطويل وغيرها من الأنواع.

فوائد عشبة الزعرور

– تعطي الجسم مضادات تأكسد تتشابه مع العنب وتعمل على محاربة الخلايا الضارة والجذور الحرة.
– لها القدرة في أن تحد من الإصابة بأمراض كثيرة التي تصيب القلب مثل تصلب الشرايين.
– تحارب عشبة الزعرور الجذور التي تتسبب في إصابة البشرة بالتجاعيد وتحميها منها عند تقدم السن.
– لها القدرة على أن تعالج الفشل الذي يصيب عضلة القلب وتدخل في تحضير الأدوية المخصصة لذلك.
– تعمل عشبة الزعرور في تحسين مستوى الآداء أثناء ممارسة التمرينات الرياضية وتقوي القلب كثيرًا.
– هناك دراسات أثبتت أن تناول 900 مللي جرام منها لشهرين تعمل على تخفيف آثار أمراض القلب.
– تعالج أمراض خفقان القلب بفاعلية إذا تم تناولها على مدار سنتين .
– تعمل على علاج حالة ضيق التنفس التي يمكن أن تصيب جهاز الجسم التنفسي.
– من النباتات التي تعطي الجسم كمية كبيرة من المغنيسيوم مما يجعلها تعالج القلق وتحد منه.
– تقلل من الآلام التي تصيب الصدر بسبب الذبحة الصدرية، والتي تنتج بسبب قلة تدقف الدم للقلب.
– تقلل عشبة الزعرور من مستويات الضغط المرتفعة بالجسم خاصة لمرضى السكري.
– يعطي نبات الزعرور الجسم كمية هائلة من الفلافونويدات والتي تقلل كثيرًا من التهاب المفاصل.
– تحسن الزعرور من كمية الدم التي تضخ للقلب.
– تساعد في توسيع أوعية الجسم الدموية بفاعلية.
– تقلل من الإصابات التي تتصيب الجهاز الهضمي.
– تعالج أ/راض كثيرة مثل الإسهال أو الإصابة بعسر الهضم.
– يمكن أن تعمل كمسكن قوي للجسم في التقليل من آلام المعدة.
– تقلل من الحكة التي تصيب الجلد وتعالج أمراض جلدية كثيرة.
– لها القدرة على أن تقلل من النسبة المرتفعة من الكولسترول بالجسم.

القيمة الغذائية للزعرور

تستمد العديد من فوائد الزعرور التي يمكنك الحصول عليها من خليط فريد للفيتامينات والمعادن و المركبات العضوية الموجودة في الزعرور وبعض المكونات الأكثر قيمة وتشمل مستويات عالية من فيتامين ب، حمض الفوليك، فيتامين ج، مضادات الأكسدة، الصابونين، الانثوسيانين، وهي مركبات مضادة للأكسدة .

الاثار الجانبية للزعرور

الزعرور هو امن بالنسبة لمعظم البالغين عند استخدامه في الجرعات الموصى بها على المدى القصير، أي حتى 16 أسبوعًا، ولكن بعض الناس قد يتسبب لهم باثار جانبية ومنها:
– يمكن أن يتفاعل الزعرور مع العديد من العقاقير الطبية المستخدمة لعلاج أمراض القلب، إذا كنت تعاني من مرض في القلب، لا تستخدم الزعرور بدون توصية من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.
– قد يبطئ الزعرور تخثر الدم ويزيد من خطر النزيف أثناء وبعد الجراحة، لذلك من الأفضل التوقف عن استخدامه ما لا يقل عن 2 أسابيع قبل الجراحة.
– يمكن أن يسبب الزعرور الغثيان واضطراب في المعدة، مع شعور بالتعب والتعرق، وقد يصيبك نزيف في الأنف، إذا شعرت بهذه الأعراض فمن الأفضل زيارة الطبيب.
– إن الزعرور سام في الجرعات العالية، الجرعات المنخفضة من الزعرور عادة لا تسبب اثار ضارة.

تفاعلات الأدوية مع عشبة الزعرور

– يجب إطلاع الطبيب المعالج أو الصيدلاني عن الأدوية التي يتم أخذها في حال تم وصف المكملات الغذائية التي تحتوي على نبات الزعرور من أجل العلاج.
– لا ينصح أبدًا بالبدء أو التوقف أو تغيير جرعة أي من الأدوية إلا عن طريق استشارة الطبيب المعالج أو الصيدلاني.
تعرف عشبة الزعرور بأن لها تفاعلات أساسية مع عدة أدوية، إليك أهمها:
دواء ديجوكسين
– يساعد دواء ديجوكسين على ضخ الدم بصورة أقوى وأفضل لعضلة القلب.
– يؤدي أخذ دواء ديجوكسين مع نبات الزعرور على زيادة تأثير الدواء وزيادة الأعراض الجانبية له أيضًا.
– يجب عدم استهلاك عشبة الزعرور في حال أخذ دواء ديجوكسين إلا باستشارة الطبيب.
أدوية حاصرات بيتا
– تستخدم أدوية حاصرات بيتا من قبل المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.
– تعمل عشبة الزعرور على خفض ضغط الدم، لذلك عند تناول عشبة الزعرور أثناء أخذ أدوية بخاصرات بيتا فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض الضغط إلى مستويات قليلة جدًا وخطيرة.
أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم
– تستخدم أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم من قبل المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.
– تعمل عشبة الزعرور على خفض ضغط الدم، لذلك عند تناول عشبة الزعرور أثناء أخذ هذه الأدوية فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض الضغط إلى مستويات قليلة جدًا وخطيرة.
أدوية مثبطات إنزيم الفوسفودايستريز
– تستخدم أدوية مثبطات إنزيم الفوسفودايستيريز لعلاج خلل الانتصاب لدى الرجال، وتسبب انخفاض ضغط الدم.
لذلك عند استهلاك هذا النوع من الأدوية مع نبات الزعرور فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم إلى مستويات قليلة جدًا وخطيرة.
أدوية نيتريت
– تعمل أدوية نيتريت على زيادة تدفق الدم للقلب.
– كما يساعد نبات الزعرور أيضًا على زيادة تدفق الدم إلى القلب، ويؤدي أخد أدوية النيتريت مع عشبة الزعرور إلى الدوخة والدوار.



450 Views