ما سبب حكة الظهر

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 3 يوليو, 2023 11:46
ما سبب حكة الظهر

ما سبب حكة الظهر سوف نتحدث كذلك عن متى تكون حكة الظهر خطيرة؟ وهل الاورام تسبب حكه؟ وعلاج الحكة في الظهر كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

ما سبب حكة الظهر

-التهيُّج والتفاعلات التحسُّسية. قد يُسبب الصوف والمواد الكيميائية والصابون وغيرها من المواد تهيُّج الجلد والطفح الجلدي والحكة. وفي بعض الأحيان، قد تسبب مادة معينة، مثل اللبلاب السام أو -مستحضرات التجميل، تفاعلاً تحسُّسيًا. ويمكن أن تسبب التفاعلات تجاه بعض الأدوية، مثل الأدوية المخدرة لتسكين الألم (العقاقير أفيونية المفعول)، حكة في الجلد أيضًا.
-الأمراض الباطنية. قد تكون الإصابة بالحكة في الجسم بالكامل عَرضًا لمرض كامن، مثل أمراض الكبد وأمراض الكلى وفقر الدم والسكري ومشكلات الغدة الدرقية وبعض أنواع السرطان.
-اضطرابات الأعصاب. ومن أمثلة هذه الاضطرابات: التصلُّب المتعدِّد وانضغاط الأعصاب وداء قوباء المنطقة (الهربس النطاقي).
-الأمراض النفسية. وتشمل الأمثلة: القلق واضطراب الوسواس القهري والاكتئاب.
-الأمراض الجلدية. حيث تشمل الأمثلة جفاف الجلد (الجُفاف)، والإكزيما (التهاب الجلد)، والصدفية، والجرب، والطُّفيليات، والحروق، والندوب، ولدغات الحشرات، والشرى.

متى تكون حكة الظهر خطيرة؟

ردود الفعل التحسسية تجاه بعض المواد الكيميائية أو مستحضرات التجميل أو المعادن التي تلامس جلد الرقبة. التواجد في بيئة شديدة الحرارة أو شديدة البرودة إلى تهيج بشرة، كذلك التعرض المفرط لأشعة الشمس.
الأمراض الجلدية المزمنة مثل: الأكزيما أو الصدفية، والحزاز البسيط المزمن.
الحشرات مثل: الجرب، بق الفراش.

هل الاورام تسبب حكه؟

يمكن أن تكون حكة الجسم من أعراض السرطان عند بعض الأشخاص، ويؤثر سرطان الغدد الليمفاوية على خلايا الدم البيضاء التي تسمى الخلايا الليمفاوية مما يتسبب في حكة الجلد.
وتشمل السرطانات الأكثر ارتباطًا بالحكة ما يلي: سرطان الجلد سرطان الكبد.

علاج الحكة في الظهر

-كريمات ومَراهم الكورتيكوستيرويدات. إذا كان جلدك مثيرًا للحكة وملتهبًا، فقد يقترح الطبيب وضع كريم أو مَرهم طبي على المناطق المصابة. ويمكنك بعد ذلك أن تغطي الجلد بقطعة قماش قطنية مبللة. -حيث تعمل الرطوبة على تبريد البشرة وامتصاصها الكريم.
الكريمات والمراهم الأخرى. تشمل العلاجات الأخرى التي يمكنك استخدامها على جلدك مثبطات الكالسينيورين، مثل التاكروليموس (Protopic) والبيميكروليموس (Elidel). أو قد تجد بعض الراحة عند استعمال التخدير الموضعي أو كريم الكابسايسين أو الدوكسيبين.
-الأدوية الفموية. قد تكون مضادات الاكتئاب التي تُسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية مفيدة في تخفيف بعض أنواع الحكة طويلة الأمد. ومن الأمثلة عليها: الفلوكسيتين (Prozac) والسيرترالين (Zoloft).
-ثمة خيار آخر وهو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل الدوكسيبين، وقد لا تشعر بالفائدة الكاملة لبعض هذه الأدوية حتى 8 إلى 12 أسبوعًا بعد بدء العلاج.
-إذا كانت لديك حكة شديدة أو طويلة الأمد، فقد يقترح الطبيب اتباع روتين ما قبل النوم هذا: جرِّب الاستحمام بماء فاتر عادي لمدة 20 دقيقة، ثم ضع مَرهم التريامسينولون بتركيز ‎.025‏% إلى 0.1% على الجلد الرطب. فهذا يحبس الرطوبة ويساعد على امتصاص الدواء.
-ثم ارتدِ ملابس النوم. وكرر هذا الروتين قبل النوم عدة ليالٍ.
الأدوية الفموية. قد تكون مضادات الاكتئاب التي تُسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية مفيدة في تخفيف بعض أنواع الحكة طويلة الأمد.
-ومن الأمثلة عليها: الفلوكسيتين (Prozac) والسيرترالين (Zoloft). ثمة خيار آخر وهو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل الدوكسيبين، وقد لا تشعر بالفائدة الكاملة لبعض هذه الأدوية حتى 8 إلى 12 أسبوعًا بعد بدء العلاج.
-المعالجة الضوئية (العلاج بالضوء). يتضمن العلاج بالضوء تعريض الجلد لنوع معين من الضوء. ويمكن أن يكون هذا خيارًا جيدًا للأشخاص الذين لا يستطيعون تناوُل الأدوية الفموية.
-وستحتاج على الأرجح إلى بضع جلسات للعلاج بالضوء حتى القضاء على الحكة.



104 Views