ما هو التدبير المنزلي

كتابة فريده عمران - تاريخ الكتابة: 31 أغسطس, 2018 11:38
ما هو التدبير المنزلي

ما هو التدبير المنزلي وماهي اهمية التدبير المنزلي وكل مايخص التدبير المنزلي في هذا المقال المميز.

التدبير المنزلي هي مهنة ومجال دراسي يهتم باقتصاد المنزل والمجتمع وإدارتهما.يعد التدبير المنزلي مجالاً دراسيًا يتضمن موضوعات مثل تثقيف المستهلك، والإدارة المؤسسية، والتصميم الداخلي، وتأثيث المنزل، والتنظيف، والمشغولات اليدوية، والخياطة، والملابس والمنسوجات، والأغذية المطهية التجارية، والطبخ، والتغذية، وحفظ الأغذية، والنظافة، وتنمية الطفل، وإدارة الأموال، والعلاقات الأسرية. وهو يعلم الطلاب الكيفية الصحيحة لإدارة الأسرة، وجعل المكان عالمًا أفضل للأجيال القادمة،
ومن الممكن أن يشمل أيضًا التثقيف الجنسي والتوعية بمخاطر المخدرات، فضلاً عن الوقاية من الحرائق وإجراءات السلامة. فهو المجال الذي يعد الطلاب إما للقيام بالتدبير المنزلي أو لشغل وظيفة ما، أو للمساعدة في أداء مسؤوليات الحياة في المنزل. ويدرس هذا العلم في المدارس الثانوية، والكليات والجامعات، والمدارس المهنية، وفي مراكز تعليم البالغين؛ حيث يكون الطلاب من النساء والرجال.

تعريفات الاقتصاد المنزلي

الاقتصاد المنزلي له عدة معايير وضوابط يندرج على أساسها تعريفات كثيرة مختلفة، إلا أنها تتفق في النهاية في المعنى والمغزى الأصلي وهو التضامن والترابط الأسري من أجل التوفير وتنسيق حياة جميلة, وقد ظهرت عدة مسميات لعلم الاقتصاد المنزلي منذ بدء ظهوره حتى الآن، كما تغيرت تبعا للتطورات الحادثة في العلم والمجتمع؛ حيث تم إطلاق أكثر من اسم مثل “التدبير المنزلي” ، و”العلوم المنزلية” و”الفنون المنزلية” وغير ذلك العديد من التعريفات، إلا أن المصطلح الشائع استعماله هو ” الاقتصاد المنزلي “، ومن تلك التعريفات ما يلي :
1- الاقتصاد المنزلي هو عبارة عن مجموعة من المعارف والخبرات التي تكتسبها المرأة داخل المنزل، وبعض المهارات العلمية التي تهيئ الفتاة للأن تقوم بدورها الأسري في المستقبل، وهذا التعريف وإن كان صحيحا إلا أنه ينطبق على الاقتصاد المنزلي في الماضي، عندما كان يهتم فقط بالمهارات العلمية.
2- أما المؤسسون لعلم الاقتصاد المنزلي في الولايات المتحدة الأمريكية فأطلقوا عليه تعريفا يصفه بأنه دراسة القوانين والأصول والأفكار الني تهتم بالإنسان من جهة، وكذلك دراسة بيئته الطبيعية من جهة أخرى، بالإضافة لدراسة العلاقة بين هذين العاملين، وهو تعريف مناسب جدا إلا أنه يؤخذ عليه أنه اعتبر علم الاقتصاد المنزلي علما نظريا يدرس القوانين والأفكار فقط، رغم أنه علم تطبيقي أيضا يطبق القوانين والأفكار، ويبسط العلوم ليقدمها لجميع أفراد الأسرة .
3- ومن التعريفات التي أطلقت على علم الاقتصاد المنزلي كذلك أنه مجال معرفي ينصب اهتمامه الأول على منح القوة للحياة الأسرية من خلال تعايش الأفراد في الأسرة وتحسين الخدمات المقدمة لهم، كما أنه يهتم بتوجيه البحوث لاكتشاف احتياجات الأسرة وأفرادها، ووسائل إشباع هذه الاحتياجات حيث يتألف الاقتصاد المنزلي ويرتكز في معلوماته على العلوم الطبيعية والاجتماعية والفنون، ويطبق علومه تلك في تحسين حياة الأسرة والأفراد.
4- التعريف الأخير للاقتصاد المنزلي اعتبر أنه علم تطبيقي يختص بدراسة الأسرة واحتياجاتها ومقوماتها على مستوى المنزل والبيئة والمجتمع، على أن يكون ذلك بقصد النهوض بها نحو حياة عائلية أفضل.

اهمية الاقتصاد المنزلى

* الاقتصاد المنزلى هو العلم الذى يهتم بدراسة الانسان وحاجاتة وتطوره خلال مراحل الحياه من جهة ودراسة البيئة من جهه اخرى , ثم العمل على سد حاجات الانسان من موارد البيئة المحدودة المتاحة . وبالتالى فان علم الاقتصاد المنزلى اصبح شاملا بحيث يطلق عليه اسم( علم الاسره كلها )
* الاقتصاد المنزلى يتجه الان الى التربيه من اجل الحياه الاسريه بكل مشكلاتها باعتبار ان الاسره اليوم مؤسسه
اجتماعيه قائمه على العلاقات الانسانيه , وان افراد الاسره يتقاسمون جميعا المسؤليه لنجاح مسيرتها, لذلك يهتم الاقتصاد المنزلى بمساعدة افراد الاسره رجالا ونساءا على ادارة شؤنها سواء فى الحاضر او المستقبل على اسس علمية حتى يتحقق التقدم للمجتمع
ولهذا اصبح تدريس الاقتصاد المنزلى منتشرا فى جميع دول العالم سواء المتقدمه او النامية.
ودراسة الاقتصاد المنزلى اصبحت مهمة لجميع الافراد فى الاسرة سواء بنات او الاولاد وايضا الزوج والزوجة
وللمجتمع ككل.

اهمية الاقتصاد المنزلى للبنات

دراسة الاقتصاد المنزلى للبنات ذات اثر فعال ومفيد فى حياتها , فيمدها بالمعارف والمعلومات التى تساعدها فى اختيار الاغذية المناسبه المتكامله التى يحتاجها جسمها فى المراحل العمريه المختلفه التى تمر بها.
وكيفية اعداد بعض الوجبات الغذائيه بطريقه صحية والحفاظ عليها من التلوث وايضا اختيار ما يناسبها من الملابس ومكملات الزى وحسن اختيار الالوان والموديلات التى تتفق مع العادات والتقاليد الاسلاميه.
كما ايضا يكسبها كيفية التعامل مع الاخرين بسلوك سليم وتكوين علاقات اجتماعيه بالشكل المناسب للمجتمع.
وبالتالى فالفتاة التى تدرس الاقتصاد المنزلى تستطيع ان تساهم فى تحسين الجو العائلى لاسرتها وتحقيق مستوى افضل من خلال تعاونها مع بقية الافراد ونقل المهارات والخبرات التى اكتسبتها الى افراد اسرتها وتستفيد الاسرة من هذة الخبرات بطريقة غير مباشره.
وطالبة اليوم هى ام المستقبل , فما تدرسة الان يعد لها مرجعا فى حياتها المستقبلية حيث تستطيع اتخاذ القرارت والاستفادة من الخبرات فى ادارة حياتها وحياة اسرتها المستقبليه.

اهمية الاقتصاد المنزلى للاولاد

التغير الذى طرأ على نظم الحياه العائليه يزيد من الحاجة الى تعليم الاولاد الاقتصاد المنزلى حيث ان على كل فرد من افراد هذا الجيل الديمقراطى ان يلعب دورا ايجابيا ليس فقط بالنسبه للمساعدة فى الاعمال المنزليه ولكن بالنسبه لادارة المنزل وبالنسبه لتوطيد العلاقات العائلية فلم تعد مهمة الرجل العمل وانفاق المال ومهمة المرأه التكفل بامور المنزل واحيانا القيام بها جميعا كما كانت فى الماضى
حيث ان الرجل اضطر الى المشاركه فى شؤن المنزل واحيانا القيام بها فى حالة المعيشه بمفرده سواء كان بعيدا عن اسرتة او يعيش فى مسكن منفرد لبعد عمله
ولهذا انتشر تدريس الاقتصاد المنزلى للاولاد فى كثير من البلدان المتحضره وسبقنا فى ذلك كثير من الدول الغربيه حيث يتم تدريس الاقتصاد للبنات والاولاد على حد سواء باعتبار الولد هو احد افراد الاسره ويشارك فى تحمل بعض الاعمال والمسؤليات بها.
فيهدف تدريس الاقتصاد للاولاد الى اكسابهم المعلومات والخبرات من دراسة الحياه العائليه بما فى ذلك دراسة
سلوك الافراد والعلاقات الاسريه والعلاقة بين البيت والمجتمع والكثير من المشاكل الخاصه بنموهم والتى تسبب قلقا والمشاكل التى تواجههم فى علاقاتهم العامة ومسؤليتهم فى الحياه , وكيفية التصرف ازاء هذه المشاكل والعمل على حلها وايضا اكسابهم بعض المهارات اليدويه التى يحتاج اليها الولد كما تحتاج اليها البنت مثل مهارات النظافه الشخصيه والعنايه بحجرته الخاصه واعداد بعض الاطعمه الخفيفه والمشروبات , وتخطيط الوقت والجهد
والميزانيه……..الخ



566 Views