ما هو تصلب الرقبة

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 12 أبريل, 2023 1:33
ما هو تصلب الرقبة

ما هو تصلب الرقبة سوف نتحدث كذلك عن كم يستمر تصلب الرقبة؟ وما هي اعراض التهاب عصب الرقبة؟ ومتى يكون ألم الرقبة خطير وأسباب ألم الرقبة كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

ما هو تصلب الرقبة

تيبس العنق هو الشعور بالألم وصعوبة تحريك الرقبة وخاصة عند محاولة ادارة الرأس الى أحد الجانبين.
يُرافق تيبس العنق عادة الصداع، ألم الكتف أو الذراع وتدفع المُصاب الى تحريك جسمه كاملاً بدلاً من الرقبة فقط عند محاولة النظر إلى الخلف او أحد الجانبين.
ألم الرقبة وتآكل فقرات العنق، وهو مرض غالباً ما يصيب كبار السن أو من يقوم بالإستخدام الخاطئ للرقبة. حيث وجد في الآونة الأخيرة العديد من المرضى من هم في سن الشباب مصابين بإلتهاب الفقرات العنقية. إذ قد تظهر عليهم الأعراض الأولية، مثل: تصلب الرقبة، أو وجود آلام في الرقبة تمتد إلى الكتف أو إلى إحدى الذراعين.

كم يستمر تصلب الرقبة؟

عادةً ما يتحسن ألم العنق خلال أسبوع إلى اثنين. كما يمكن لألم العنق المرتبط بالأمراض التي تصيب أقراص العمود الفقري، أو التهاب المفاصل الذي يصيب مفاصل العمود الفقري أو ضيق العمود الفقري أن يصبح مزمناً ويدوم لعدة أشهر أو بضع سنوات.

ما هي اعراض التهاب عصب الرقبة؟


-الحُمَّى
-التَّعرُّق المفاجئ أو صعوبة التنفُّس
-الألم الذي يُثار أو يتفاقم عند الإجهاد
-التَّعرُّق الليلي
-الصُّداع
-الخُمول أو التَّخليط الذهنِي
-شعور بالانزعاج في الصدر
-نقص القوة أو الإحساس في الذراعين والساقين – ربَّما يكون من أعراض تضرُّر الأعصاب.

متى يكون ألم الرقبة خطير

يُعدّ ألم الرقبة من المشاكل الشائعة التي يعاني منها العديد من الأشخاص في نرحلة ما من حياتهم، غالبًا لا يُعدّ خطيرًا لكنه يستدعي اتخاذ بعض التدابير العلاجية للتخفيف من حدّة الآلام بعد استشارة الطبيب المختص.
تتمتّع الرقبة بمرونة كبيرة في حركتها تسمح لها بالدوران في كل الاتجاهات، فهي تتكون من 7 فقرات مدعومة بالعضلات والأربطة، وعلى الرغم من قدرة هذه الفقرات على امتصاص الصدمات التي تتعرض لها الرقبة إلا أنّ الشخص قد يشعر أحيانًا بألم وتصلب يعيق حركتها، وغالبًا ما يكون ألم الرقبة غير خطير بل يرتبط بأسباب يُعد يعضها شائعًا كاتخاذ وضعية خاطئة عند النوم، أو التعرض لإصابة مباشرة، أو التهاب المفاصل، وغير ذلك من العوامل الأُخرى.
عادةً لا يعد ألم الرقبة خطيرًا ويزول من تلقاء نفسه، ولكن هناك حالات وأعراض خطيرة قد ترافق ألم الرقبة تستدعي التدخل الطبي الفوري واستشارة الطبيب المختص، من أبرزها:
-الشعور بوجود مشكلة في الأمعاء أو المثانة.
-انتقال الألم أو الخدران من الرقبة إلى اليدين والساقين.
-الشعور بألم شديد غير محتمل في الرقبة أو استمرار الألم لعدة أيام دون أي تحسّن.
-الشعور بألم في الرأس أو تيبّس في الرقبة.
-ظهور أعراض تدلّل على الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم . -الشعور بالغثيان مع حدوث استفراغ.
-ظهور كتلة أو تورم في الرقبة أو الرأس.
-الشعور بألم في الرقبة نتيجة التعرض لحادث أثناء قيادة الدراجة أو السيارة أو حادث سقوط.

أسباب ألم الرقبة

-اتخاذ وضعية غير مريحة أثناء النوم. المبالغة في ثني الرقبة وليّها عند ممارسة نشاط معين.
-تثبيت شاشة الحاسوب بوضعية غير مريحة للرقبة أثناء مشاهدتها، بحيث تكون مرتفعة جدًّا أو منخفضة جدًّا عن مستوى الرقبة.
-اتّباع وضعية غير صحيحة عند رفع الأشياء أو رفعها بسرعة وفجأة. الإصابة بالانزلاق الغضروفي (Herniated Disc).
-الجلوس على طاولة المكتب أو الحاسوب لفتراتٍ طويلة.
-اتخاذ وضعية خاطئة عند الوقوف أو الجلوس خصوصًا أثناء قراءة الكتب أو مشاهدة التلفاز.
-حدوث تآكل وتمزق في عظام الرقبة أو الأقراص الموجودة بين الفقرات، إذ ترتبط هذه المشكلة عادةً بالتقدم في السن.
-الإصابة بإحدى المشاكل الصحية التي تُعد أقل شيوعًا من سابقاتها، منها: سرطان العمود الفقري، التهاب المفاصل، التهاب السحايا، هشاشة العظام، التعرض لعدوى ما (التهاب القرص، التهاب العظم والنقي، خرّاج الرقبة)، الألم العضلي التليفي (Fibromyalgia)، تضيق القناة الشوكية، التواء الرقبة، انفتال العنق (Torticollis).
-التعرض لإصابة ما أو سقوط أو حادث معين، وقد يسبّب ذلك كسور في فقرات الرقبة، أو تلف في الأوعية الدموية، أو ربّما حدوث شلل.



96 Views