ما هو علاج ثقل اللسان

كتابة فريدة مهدي - تاريخ الكتابة: 9 يوليو, 2023 9:16
ما هو علاج ثقل اللسان

ما هو علاج ثقل اللسان سوف نتحدث كذلك عن اسباب تشنج اللسان وهل العصب السابع يسبب ثقل اللسان من اعراض؟ وتعريف ثقل اللسان وأنواعه كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

ما هو علاج ثقل اللسان

-التكيف والحصول على الدعم من الآخرين:
يحتاج المريض خلال مرحلة العلاج إلى الحصول على الدعم من الآخرين سواء من أفراد عائلته والأصدقاء، والذين يساعدونه فى الآتى:
– الاحتفاظ بورقة وأقلام رصاص للتعبير عما يريده بالكتابة.
– تقليل الضوضاء المشتتة حوله أثناء تحدثه حتى يستطيع الآخر فهمه.
-السماح للمريض بالتحدث دون مقاطعته أو تصحيح كلامه.
– النظر للمريض أثناء التحدث، والانتباه له .
-علاج النطق واللغة:
يحتاج المريض بجانب علاج المشكلة الصحية المسببة لثقل اللسان إلى علاج النطق واللغة، وذلك لتحسين طريقة التواصل مع الأخرين، وتعديل طريقة الكلام وتقوية عضلات اللسان.

اسباب تشنج اللسان

-الاضطرابات الحركية أن تسبب هذه المشكلة مثل خلل التوتر أو متلازمة ميج، اضطرابات مثل هذه تسبب تشنجات -عضلية لاإرادية من ضمنها تشنجات اللسان.
-تقلصات العضلات بسبب الجفاف، نقص الكهارل مثل المغنيسيوم، أو البوتاسيوم، أو الكالسيوم، ارهقاق العضلات.
-نتيجة للتأثيرات الجانبية لبعض الأدوية المضادة للذهان، أو أدوية الاستفراغ والقيء،
-مرض ويلسون.
-العدوى مثل الكزاز.
-أحد الاضطرابات مثل الشلل الدماغي، أو التصلب اللويحي.
-حدوث تلف في الأعصاب والذي قد يحدث بسبب عن الإصابة بالسكتة الدماغية أو إصابات الرأس.
-قد تنجم اضطرابات العصب تحت اللسان عن الأورام أو السكتات أو العدوى أو الإصابات أو التصلب الجانبي الضموري amyotrophic lateral sclerosis.
يُعاني مرضى اضطراب العصب تحت اللسان من صعوبةٍ في التحدث والمضغ والبلع.

هل العصب السابع يسبب ثقل اللسان من اعراض؟


نعم، قد تتكرر الإصابة بالتهاب العصب السابع مرة أخرى بعد الشفاء، ولكن من غير الشائع حدوث ذلك، وفي حال تكرار الإصابة فلا يحدث ذلك عادةً قبل سنتين عن آخر إصابة، ويرتفع خطر تكرار الإصابة في الحالات التي يكون فيها تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.

تعريف ثقل اللسان وأنواعه

لكي يتكلّم الإنسان بصورة صحيحة يحتاج إلى حركة منسّقة بين مجموعة من العضلات بما فيها: الشفة، واللسان، والفك، والجهاز التنفسي، والحنجرة، والحبال الصوتية.
إن وجود صعوبات أو مشاكل في هذه العملية سيؤدي إلى اضطراب الكلام الحركي (Motor Speech Disorders) أو ما يسمى بثقل اللسان.
حيث يقوم الدماغ بتخطيط هذه الحركات وسلسلتها وخلال أجزاء من الثانية يتم إعطاء الأمر للعضلات المذكورة للتحرّك بالتوقيت الصحيح والقوة الحركية المطلوبة لإنشاء الكلام بصورة صحيحة.
هناك نوعان من الاضطرابات الكلامية، وهي عدم القدرة على الكلام (Apraxia) وعسر الكلام (Dysarthria).
يحدث النوع الأول فيحدث نتيجة وجود خلل في التحكم بالعضلات المسؤولة عن الكلام فينتج عنه ضعف أو بطء أو عدم تناسق في الكلام.
أمّا النوع الثاني نتيجة اضطراب في الدماغ أو الجهاز العصبي يؤدي إلى خلل في التخطيط أو تنسيق العضلات المسؤولة عن الكلام.

هل تؤثر الحالة النفسية على اللسان؟

قد يمنع المزاج السيئ الذي يؤدي إليه الضغط النفسي والإجهاد الشديدين من قيام الشخص بالعناية الكاملة بنظافة فمه، فهو قد ينسى استخدام الفرشاة أو الخيط الطبي، على سبيل المثال، ما يؤدي إلى مشاكل بالأسنان والفم بشكل عام، كتسوس الأسنان والتهابات اللثة، كما ويؤدي إلى زيادتها سوءا إن كان الشخص مصابا بها أصلا.
وبالإضافة إلى ذلك، فإنه من المعروف أن الضغط النفسي والإجهاد الشديدين يؤديان إلى الاكتئاب، وبناء على ما وجده بحث حديث، فإن نسبة تجاوب مصابي الاكتئاب مع علاجات اللثة منخفضة بنسبة قد تصل إلى النصف مقارنة بغير المصابين بهذا المرض.



86 Views