ما هي متلازمة توريت

كتابة سالي - تاريخ الكتابة: 10 يوليو, 2024 1:36
ما هي متلازمة توريت

ما هي متلازمة توريت كما سنتعرف على أسباب متلازمة توريت وأعراض متلازمة توريت وكم تستمر متلازمة توريت؟ والتخلص من متلازمة توريت كل ذلك في هذا المقال.

ما هي متلازمة توريت

ما هي متلازمة توريت
ما هي متلازمة توريت

متلازمة توريت (بالإنجليزية: Tourette syndrome)‏ هي عبارة عن خلل عصبي وراثي يظهر منذ الطفولة المبكرة، تظهر أعراضه على شكل حركات عصبية لاإرادية متلازمة يصحبها متلازمات صوتية متكررة، ويمكن أن يتم قمع هذه التشنجات اللاإرادية، التي تزداد وتتضاءل، بشكل مؤقت، وعادة ما يسبقها إحساس غير مرغوب فيه في العضلات المتأثرة. ومن الحركات اللاإرادية المتكررة الشائعة هي إمض العين، والسعال، وتطهير الحلق، وحركات الوجه. ولا تؤثر متلازمة توريت بشكل سلبي على الذكاء أو متوسط العمر المتوقع.

أعراض متلازمة توريت

أعراض متلازمة توريت
أعراض متلازمة توريت

تظهر عند غالبية الأولاد أنماط وأنواع خاصة ومميزة من العرّات الحركية والصوتية، هذه العرّات يُمكن أن تظهر بأشكال مختلفة، منها:

  • تشنّج خفيف في العينين.
  • تدلّي الرقبة.
  • السعال.
  • سلسلة متتابعة من الحركات والأصوات
  • اندفاع فجائي حركيّ أو صوتيّ، قد يستمر من بضع ثوان حتى بضع دقائق.

كم تستمر متلازمة توريت؟

كم تستمر متلازمة توريت؟
كم تستمر متلازمة توريت؟

مدة استمرار متلازمة توريت تختلف من شخص لآخر، لكن بشكل عام، تميل الأعراض إلى التحسن مع مرور الوقت:

  • تبدأ الأعراض عادةً في الظهور بين سن 2 و 15 عامًا، ويكون متوسط ​​العمر الذي تبدأ فيه الأعراض هو 6 سنوات.
  • في معظم الحالات، تتحسن الأعراض وتصبح أقل حدة خلال مرحلة المراهقة.
  • بحلول سن البلوغ، يختفي ما يقارب 90٪ من الأشخاص تمامًا من أعراضهم، بينما يستمر
  • البعض الآخر في تجربة أعراض خفيفة.
  • في حالات نادرة، قد تستمر الأعراض الشديدة حتى مرحلة البلوغ.

الشفاء من متلازمة توريت

الشفاء من متلازمة توريت
الشفاء من متلازمة توريت

العلاجات الدوائية لمتلازمة توريت

يقوم الطبيب بوصف أحد الادوية التالية للتخفيف من الأعراض:

  • الأدوية المضادة للذهان: قد تساعد هذه الأدوية في منع أو تثبيط مستقبلات الدوبامين في الدماغ، مما يقلل من التشنجات اللاإرادية، وقد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل زيادة الوزن، والتشوش الذهني. ومن الأمثلة عليها هالوبيريدول (بالإنجليزية: Haloperidol)، وأريبيبرازول (بالإنجليزية: Aripiprazole)، وريسبيريدون (بالإنجليزية: Risperidone).
  • حقن البوتوكس: قد تساعد حقن البوتوكس في تحسين التشنجات اللاإرادية الحركية والصوتية البسيطة.
  • الأدوية المنشطة: والتي تساهم في تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه دون زيادة التشنجات اللاإرادية، ومن الأمثلة عليها الميثيلفينيديت (بالإنجليزية: Methylphenidate).
  • كلونيدين (بالإنجليزية: Clonidine): وهو أحد الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم، وقد يساهم في تقليل التشنجات اللاإرادية، وإدارة نوبات الغضب، ودعم التحكم في الانفعالات.
  • توبيراميت (بالإنجليزية:Topiramate): يمكن أن يقلل من التشنجات اللاإرادية، لكنه قد يتسبب بمضاعفات منها حدوث اضطرابات معرفية ولغوية، والنعاس، وفقدان الوزن، وحصى الكلى.

العلاج النفسي لمتلازمة توريت

عادةً ما يوصي الطبيب بالعلاج السلوكي المعرفي، والتي تتضمن تدريب الشخص على الإدراك، والاستجابة، وتقليل التشنجات، ويساهم العلاج النفسي في تخفيف أعراض الاضطرابات التي قد ترافق متلازمة توريت، مثل الوسواس القهري، والقلق، وفرط الحركة وتشتت الانتباه. وقد يرافق العلاج السلوكي بعض العلاجات الأخرى نذكر منها ما يلي:

  • تقنيات الاسترخاء.
  • التنويم المغناطيسي.
  • ممارسة التأمل.
  • تمارين التنفس العميق.

العلاج الجراحي لمتلازمة توريت

التحفيز العميق للدماغ هو إجراء جراحي يعتبره الأطباء الملاذ الأخير لعلاج الحالات المستعصية، ولكنه مازال يعتبر علاجاً تجريبياً في هذه الحالة بالذات، رغم نجاحه في علاج الاضطرابات الحركية لأسباب أخرى.

يقوم الطبيب في هذا العلاج بزرع جهاز يعمل بالبطارية في الدماغ، وذلك لتحفيز الأجزاء التي تتحكم في الحركة، أو بدلاً عن ذلك يتم زراعة أسلاك كهربائية في الدماغ لإرسال محفزات كهربائية إلى المناطق التي تتحكم في الحركة.



6 Views