مثل شعبي عن الجمل والسكين

كتابة منيرة الهويمل - تاريخ الكتابة: 10 فبراير, 2021 7:17 - آخر تحديث : 20 ديسمبر, 2022 11:28
مثل شعبي عن الجمل والسكين

مثل شعبي عن الجمل والسكين امثال شعبية بالصور عن الجمل اجمل امثال شعبية منوعة في هذه السطور التالية.

مثل شعبي عن الجمل والسكين

1- كل أكل الجمال , وقوم قبل الرجال .
ويضرب للحث على أن يأخذ الرجل أكبر نصيب مما يقدم إليه من طعام , ثم يترك الأكل وكأنه لم يشبع  أو أنه ترك الفرصة للآخرين ليأكلوا , وهو فى الواقع أكل أكلهم .
2- آدى الجمل وآدى الجمال .
ويضرب فى حالة الإختلاف على أمر ما ,  فيؤتى بعناصره  كلها  حتى لا تترك فرصة للجدال وسوء الفهم والتقدير أو التضليل .
3- ياما الجمل كسر بطيخ .
ويضرب للتهوين من شأن الخسائر التى قد تحدث فى موقف ما ,  وقديما كان يحمل البطيخ من الحقول إلى السوق على الجمال فيتعرض عدد منها للكسر إذا قام
الجمل من الحقل بعد تحميله ,  ويتكسر البعض الآخر عندما يبرك فى السوق لإفراغ حمولته , وتعتبر نسبة الفاقد من البطيخ عادية عند التاجر نتيجة حمله على الجمل .
4- قالوا الجمل طلع النخلة , آدى الجمل وآدى النخلة .
ويضرب إذا إدعى شخص شيئا  لا يعقل يستطيع القيام به  , فيطلب منه تكراره لإثبات صدقه أو كذبه وفضيحته .
5- إن عشقت إعشق قمر , وإن سرقت إسرق جمل .
ويضرب لمن يفعل شيئا تافها فى الخفية  يحاسب عليه إذا إنكشف أمره , فعليه أن يفعل شيئا يستحق العقاب لو إنكشف   (  طبعا مثل مرفوض ) .
6- أحقد من جمل ( مثل عربى ).
ويضرب فيمن لا ينسى الإساءة , ويتحين الفرص للإنتقام , لأن هذه من صفات الجمل وطباعه .
7- اللى عايز يربى  جمل , يعلى باب داره  ( مثل شامى ) .
ويضرب فيمن يجب أن يعد العدة لأى أمر يقدم عليه  , لأن لكل شىء  لوازمه .
8- ما نركب جمل , ونرفع بإيدنا علم  ونقول ما حد شايفنا  (  مثل شامى ) .
ويضرب لتوبيخ من ينكر  أمرا واضحا وظاهرا للجميع لا يمكن إخفاؤه  .
9- قالوا للجمل زمر , قال  لا صوابع مبرومة  ولا شفايف ملمومة  .
ويضرب لمن يطلب منه إنجاز أمر ليس فى إستطاعته إنجازه لأنه لا يملك أيا من إمكانيات أدائه .

الإبل في الأمثال العربية:-

 ” لو نضر الجمل لصنمه لقطعه ” الصنم هو السنام, وهو على ظهر البعير يبدو معيبا. والمثل يضرب في الشخص الحقير يعجبه نفسه, ولا ينظر لحالته بل ينظر إلى عيوب غيره.
 ” وقع القوم في سلا جمل ” أي وقعوا في أمر صعب والجمل لا يكون له سل وإنما يكون للناقة.</spa
 ” شرب شرب الهيم ” الهيم هي الأغبل الظمآئ, أي التي شربي كمية كبيرة من الماء, والمثل يضرب لمن يشرب ماء كثيرا.
 ” العز في الإبل والشجاعة بالخيل ” لأن الإبل فيها الكثير من خصال الشرف, والمنافع والفناء في السفر, وفي السلم والحرب, وفي الزينة والبهاء, وفي العدد والعتاد.
” أشأم من هيق وأهدى من جمل ” لأن من طبع الجمل الاهتداء إلى طريق سيره.    ” حبلك على غاربك ” والغارب حابين السنام والعنق ومعنى المثل اذهب حيث شئت, لأن الناقة إذا رعت وعليها الخطام ألقي عليها غاربها لأنها إذا رأت الخطام لم يهنئها شيء.
” يخبط خبط عشواء  ” يضرب هذا المثل للشخص الذي ليس له طريق واضح في حياته فيمثل بالعشواء وهي الناقة ضعيفة البصر التي لا تستطيع أن تميز أمامها بوضوح.
” الذود إلى الذود إبل “والذود من الإبل مابين الثلاث والعشر ومعنى المثل إذا جمعت القليل مع القليل صار كثيرا.
 ” أخلف من ثيل الجمل ” الثيل عي القلفة وفي داخلها القضيب ومن المعروف بأن اتجاه القضيب في القلفة مخالف للاتجاه الذي إليه مبال كل حيوان حيث يضرب هذا المثل للشخص الذي يخالف الناس دائما.

الإبل مضرب الأمثال والحكمة عند العرب:-

_ “لا ناقة لي فيه ولا جمل”، ويضرب لمن يُطلب منه الاشتراك في أمر لا يهمه أو عند التبرؤ من الظلم والإساءة.. أيضًا يرددون عبارة: “جاءوا عن بكرة أبيهم” لمن يأتون جميعًا ولم يتخلف منهم أحد.
_ “آخرها أقلها شربًا” وأصله في سقي الإبل، وذلك أن المتأخر عن الورود في سقي الإبل، ربما جاء وقد نزف حوض الماء، أو لم يبقَ منه إلا القليل من الماء؛ فلا تنال إلا شيئًا قليلًا، ولا يكون التأخر عن الورود إلا لعجز وذل، ويضرب في الحث على التقدم في الأمور.
_”، وتعود قصته إلى أن رجلًا- كما يروى- قال لرسول صلى الله عليه وسلم: “أعقل ناقتي أم أتوكل على الله” في حفظها، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: “اعقلها وتوكل”، ويضرب هذا المثل في ضرورة الأخذ بالأسباب للمضي قدمًا، فيما يراد من فعل ثم الاتكال على الله

الإبل في الأمثال العربيه:-

– “شَرب شُرب الهيم” الهيم : هي الإبل الظمآى والتي شربت من الماء كثيراً، والمثل يضرب لمن يشرب ماءً كثيراً .
 “أخلف من بول الجمل” : حيث أن العضو الذكري للجمل يتجه إلى الأمام أثناء التلقيح، ويتجه إلى الخلف عند التبول، يضرب هذا المثل للشخص الذي يخالف الناس دائماً .
” لا ناقة لي فيها ولا جمل ” : يضرب لمن يطلب منه الاشتراك في أمر لا يهمه، أو عند التبرؤ من الظلم والإساءة .
– ” أخف حملاً من بعير ” : يضرب للقوي الذي لا يتأثر بالأثقال .
–”إبلي لم أبع ولم أهب” : أي لم أبعها ولم أهبها، يضرب للظالم يخاصمك فيما لاحق له فيه .
– “جاءوا على بكرة أبيهم” :يضرب لمن يأتون جميعاً أولم يتخلف منهم أحد .
 “استنوق الجمل” : أي صار ناقة، يضرب في القوي الذي يذل

مكانة الإبل في الأمثال العربية:-

ونضرب هذا المثل للشخص الذي يخالف الناس والذي يولي الأدبار دائماً (أخلف من بَوْل الجمل) لأَن بول الجمل من بين الأبوال التي إِلَى وراء، والعرب تَقول هذا لأَنه يبول إلى خلف. قال الشاعر:
وأخلف من بَوْل البعير لأَنهُ
 إذا هُوَ للإقبال وُجِّه أدبرا
ويجيء المثل الشهير (لا في العير ولا في النفير) للرجل الذي يحتقر لقلّة نفعه، والعير الإبل تحمل التجارَة، ويعنى به هاهنا عير قُرَيش التي خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم لأخذها ووقعت وقعة بدر لأجلها، والنفير يعنى به وقعة بدر، وذلك أن كل من تخلف عن العير وعن النفير لبدر من أهل مكة كان مستصغراً حقيراً فيهم، ثم جعل مثلاً لكل من هذه صفته.
_الإبل أنفس أموال العرب يضربون بها المثل في نفاسة الشيء، وقد قيل عن الإبل الكثير حيث إنها مصدر العطاء والخير، قال بعض من عظّم شأن الإبل: إن الله تعالى لم يخلق نعماً خيراً من الإبل، إن حملت أثقلت، وإن سارت أبعدت، وإن حلبت أروت، وإن نحرت أشبعت. ولذلك لم يترك أجدادنا العرب شيئاً من الإبل أو مما يتصل بها إلا وتمثلوا به الأمثال، وهي أمثال أنتجتها الخبرة والحنكة ومصارعة الأيام والتجارب المتنوعة التي تعرض لها أجدادنا، وتلك الأمثال نتداولها حتى يومنا هذا وهي تغنينا عن آلاف المقالات على الرغم من قلة عدد كلماتها، ونذهب إلى جولة في عالم الأمثال المرتبطة بالإبل، فهناك مثل يقول (الجمل من جوفه يجتر)، وهو يضرب لمن يأكل من كسبه، أو ينتفع بشيء يعود عليه منه ضرر.



1807 Views