معلومات عن خلية النحل

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 17 أكتوبر, 2020 8:03 - آخر تحديث : 29 أغسطس, 2021 6:47
معلومات عن خلية النحل

معلومات عن خلية النحل سوف نتعرف عليها في هذا المقال، حيث يطلق على بيت النحل في اللغة العربية اسم خلية، إذ يستخدم نحل العسل الكهوف، وتجاويف الصخور، والأشجار المجوّفة كمواقع تعشيش طبيعية، وتتكوّن خلية النحل من العديد من أقراص العسل سداسية الشكل.

معلومات عن خلية النحل

يبيّن ما يلي بعض أهم المعلومات حول خلية النحل:

  1. يجب على النحل جمع الرحيق من حوالي مليونيّ زهرة لصنع ما يُقارب 453.5غ من العسل، ويتطلّب ذلك عمل 556 نحلة عاملة تطير أكثر من مرّة حول العالم. يمكن لخلية نحل واحدة أن تنتج أكثر من 45كغ من العسل الإضافي، إذ يحصد مربّي النحل العسل الإضافي فقط.
  2. تحتوي خلية النحل على ثلاثة أنواع من النحل، هي: النحلة الملكة، والنحلات العاملات، والنحل الذكور. تتمثّل وظيفة ملكة النحل في وضع البيض في الخلية، إذ تضع حوالي 1,500 بيضة يومياً.
  3. يحتوي عسل النحل على مواد حافظة طبيعية، إذ لا يمكن للبكتيريا أن تنمو فيه. الغذاء الملكي هو مادة حليبية تنتج في غدّة خاصّة في رأس النحل العامل، وذلك لتتغذّى منه الملكة.
  4. يتواصل النحل مع بعضهم البعض في الخلية عن طريق روائح كيميائية تسمّى الفيرومونات، ومن خلال لغة رقص خاصّة بهم.
  5. يمتلك النحل خمسة عيون؛ عينان مركبتان، وثلاثة أعين صغيرة. يمتلك النحل معدتين؛ معدة للأكل، ومعدة لتخزين الماء أو الرحيق الذي يُجمع من الزهور حتى يتمكّنوا من حمله للخلية.
  6. يمكن لنحل العسل الطيران بسرعة 24كم/الساعة، وتحريك أجنحته 200 مرّة في الثانية.
  7. يمكن أن تحتوي خلية النحل في فصل الصيف على عدد يتراوح بين 50-80 ألف نحلة.
  8. تقوم النحلات العاملات بجميع الوظائف داخل وخارج الخلية، أمّا النحل الذكور فتتمثّل وظيفتهم في التزاوج مع النحلة الملكة.

حقائق عن النحل

  1. نسبة ذكور النحل بالخلية تكون قليلة، ودورهم في الحياة يقتصر على التزاوج فقط.
  2. في فصل الشتاء تطرد النحل الإناث الذكور حتى يتم التخفيف من استهلاك الأكل.
  3. يرى النحل كل الألوان سوى لون واحد وهو اللون الأحمر.
  4. تستطيع أن تبيض ملكة النحل في اليوم الواحد ما يصل إلى 1200 بيضة.
  5. يصل عدد البيض الذي تنتجه ملكة النحل في حياتها كلها تقريبا المليون بيضة.
  6. خلية نحل واحدة بمكن يصل عدد سكانها حتى 60000 نحلة.
  7. ثلث الخضروات والفواكه التي نأكلها كلها تعتمد على التلقيح عبر النحل.
  8. الإعجاز العلمي في حياة النحل عظيم، ويمكن بسبب ذلك سميت إحدى سور القرآن الكريم بسورة النحل.
  9. عسل النحل ليس وليد العصر، وإنما كان موجودا منذ ملايين السنين.
  10. تستطيع ملكة النحل أن تعيش أكثر من 5 سنوات.
  11. يستطيع النحل أن يحلق لمسافة تصل إلى 9.66 كم، وبسرعة تبلغ الـ 24.14 كم في الساعة.
  12. الحشرة الوحيدة التي تنتج غذاء يأكله الإنسان.
  13. يقوم نحل العسل بتفقد ما بين 50 -100 زهرة في أثناء رحلة واحدة.
  14. دماغ نحل العسل صغير جدا، لكنه قوي، فهو بيضوي الشكل وحجمه يعادل حجم، حبة السمسم، ورغم ذلك فان النحل ذكي جدا وهنا تظهر عظمة الخالق سبحانه.
  15. مقارنة مع مخ الإنسان، فان مخ نحل العسل أصغر من مخ الإنسان ب 20000 مرة.
  16. أهم نحلة في الخلية هي ملكة النحل، وتتمثل مهمتها في أنها تنتج البيض.

كم تنتج خلية النحل من العسل في السنة؟

يمكن القول أن الخلية يمكن أن تنتج في المتوسط 10 كيلو جرام في السنة الواحدة ويمكن أن تزيد هذه النسبة على حسب تغذية النحل وأيضا على حسب كثافة النحل، وبهذا يمكن القول إن إجمالي إنتاج العسل في السنة الواحدة هو ألف كيلو 100 خلية، ويمكن لأي فرد ان يبدأ مشروع النحل بخلية واحدة أو بخليتين على حسب قدرته المادية، وسوف يربح من خلاله حيث انه تبعا للإحصائيات تمت في 2010 كان سعر العسل 20 ج، كما أن السعر قد زاد في وقتنا هذا وأصبح العسل يتراوح سعره من 60 إلى 90 ج.

أسباب عدم صناعة النحل للخلية

يتوقف إقبال النحل على صناعة الخلية وإنتاج العسل على عدة عوامل وهي:

المستوى الغذائى داخل الخلية

أفضل وقت لسرعة بناء شمع الأساس وبناءه بشكل جيد هو وقت تدفق الرحيق من الخارج ففى هذا الوقت يمكن بناء العديد من الأقراص الشمعية لذلك فإن على النحال أن ينتهز هذا الوقت لبناء أقراصه الشمعية أما إذا قدم شمع الأساس فى أوقات آخرى حتى مع التغذية المكثفة فإن بناء تلك الأساسات لن يكون متجانسا وسيترك النحل الكثير من الفجوات فى الأركان السفلية من الأقراص ولن يكون اتصال القرص بخشب البرواز محكما .

وجود نحل صغير السن بالخلية

فمن المعروف أن النحل الذى يقوم بعملية افراز الشمع هو النحل ذو العمر من 12-18 يوم فهو النحل الذى تستطيع غدده الشمعية الموجودة على حلقات البطن من الناحية البطنية أن تفرز الشمع ولكن ثبت حديثا أن الشغالات المتقدمة فى العمر يمكنها أن تعود وتنشط غدد افراز الشمع وتنتج الشمع بالفعل حسب حاجة الخلية ولكن فى نطاق محدود . لذلك فإن على النحل أن يقدم افرخ شمع الأساس فى التوقيت المناسب وهو فى موسم تدفق الرحيق وكذلك لطوائف ذات ملكات شابة وأن يكون موقع البرواز الجديد قبل الآخير فى الخلية بعيدا عن الباب حتى يضمن سرعة بناءه وكذلك جودة هذا البناء.

وجود ملكة شابة ملقحة بالخلية

حيث وجد أن الطائفة التى لديها ملكة تبنى 4-5 أضعاف ما تبنيها لطائفة العديمة الملكة فقد وجد أن الطائفة التى لديها ملكة ملقحة فإن العدد اللازم تجمعه لبداية البناء هو 50 نحلة أما فى حالة الملكة العذراء فالعدد المطلوب تجمعه هو 75 نحلة أما الطائفة التى لديها ملكة ولكن ميتة أو مجرد جثة فقط فهى تحتاج لتجمع 200-300 نحلة لبداية البناء أما الطائفة العديمة الملكة فهى غالبا لا تقدم على البناء ومن ناحية آخرى فإن الطائفة التى تقودها ملكة عجوز فإن إقبالها على بناء الشمع قليل ولابد أن نذكر هنا أن بناء الشمع ليست عملية فردية بل هى تجمع كبير من الشغالات على شكل عنقود متشابك الأرجل تحتاج إلى جهد وطاقة عاليتين.

درجة الحرارة

ففى ظروف الشتاء النحل لا يميل لبناء الأقراص إلا إذا توفرت درجة حرارة دافئة وذلك يتوفر فى نهاية فصل الربيع وبداية فصل الصيف فإن لم تتوفر درجة الحرارة اللازمة أو تم تقديم شمع الأساس فى درجات حرارة منخفضة فإن إقبال النحل على البناء يكون منخفضا جدا.

موقع البرواز من الخلية

أفضل مكان لبناء شمع الأساس سريعا هو فى الدور الثانى فوق غرفة الحضنة بشرط أن لا يكون طرفيا بمعنى أن تكون البراويز المقدمة للبناء وسطية ويحيطها من الجانبين أقراص كاملة البناء وإذا وضع فى غرفة الحضنة (أى فى الخلايا ذات الدور الواحد) فإنه يجب أن يوضع دائما فى موقع القرص قبل الأخير من ناحية أى الجدارين حيث أن هذا المكان هو أكثر الأماكن الذى يتناسب وعمر النحل الذى يقوم بعملية البناء.



650 Views