معنى المثل يضرب ولا يقاس

كتابة هدى المالكي - تاريخ الكتابة: 7 أبريل, 2020 9:56
معنى المثل يضرب ولا يقاس

معنى المثل يضرب ولا يقاس هناك قول يشير إلى أن المثل يضرب ولا يقاس، ولكن هذا ليس في جميع الأحوال، حيث هناك حالات يتم فيها ضرب المثل وقياسه، على بعض المواقف، وهنا لأن أصل المثل أن يتم وضعه في موضعه حسب الموقف لكل حالة على حدة، وسوف نتعرف على معنى المثل يضرب ولا يقاس في حيثيات المقال.

معنى المثل يضرب ولا يقاس

ان الامثال تضرب ولا تقاس . بل هنالك حقيقية وتشابه في الصورة.ما بين المثل: ( فحل التوث بالبستان هيبة ) والمثل ( خرّاعة خضرة ) هو أن الأول عكس الثاني بالمعنى. فالشخصية المحترمة من الناس والمعتبرة والتي يضفي حضورها على المكان والحضور مهابة، يطلق عليه المثل الأول حيث شجرة (التوث) من أكبر الأشجار وأطولها عمرا، ناهيك عن عودها الصلب الذي تصنع منه العصي التي تسمى ( التوثية ). أما الشخص البليد الذي يضعوه في مكان ما دون أن يكون له قيمة إعتبارية يقال عنه خرّاعة خضرة، أو ( خيال مآتة ). والمآتة (الخرّاعة او الخريعة ) أو العلامة كما تسمى في بعض أرياف العراق، تعمل من الخرق البالية وتركب على خشبة صليب، ويوضع على رأسها طرطور لتشبه شكل البشر. وحين تهزها الرياح تفترضها الطيور شخصا فتفر، ولا تعود تنقر الزرع أو البذور.

من القائل الامثال تضرب ولا تقاس

ذكرني موقف بعض الكتل السياسية وبعض السياسيين العراقيين المعترض على الحشد الشعبي المبارك: وجودا وعملا وجهادا وإخلاصا وعقيدة وتضحية وعدالة ومسامحة وطيبة، يذكرني بكل تلك المواقف التي بدرت من السيئين بحق الخير والجمال والطيبة والإبداع عبر التاريخ، فهي مواقف غير إنسانية تهدف إلى تحقيق مصالح ذاتية على حساب حياة وسلامة وأمن الآخرين، بما فيهم أقرب الناس. ولهذا السبب بالذات تحولت مواقفهم تلك إلى حكم وأقوال وأمثال يتداولها الناس للعبرة في مجالسهم وحياتهم العامة.

ولكي لا يترك القول أو المثل أثرا قد لا يرتضيه البعض بسبب الحساسية؛ سواء من حيث المفردات أو جنس المخاطب في القول أو المثل، حيث تتحدث مع رجل وتضرب له مثلا خطابه موجه إلى أنثى، فيعترض على هذه الناحية من منطلق ذكوري دون أن يعير لمضمون المثل انتباها، لأجل كل ذلك وضعت قاعدة (الأمثال تضرب ولا تقاس) التي نالت من الشهرة ما نالته الأمثال نفسها، وهي القاعدة التي أحتاج التذكير بها في هذا المقام.

الامثال التي تضرب في حفظ اللسان

تتمثل وظائف اللسان في عدة محاور؛ أولها قولبة الأصوات الخارجية من الحلق إلى أحرف مفهومة، وثانيها أنه يعتبر عضو حاسة التذوق، وثالثها تقليب الطعام والمساعدة على البلع، وغيرها.

ويذكر أسلافنا أن له وظائف أخرى لم نجدها في كتب التشريح، مثل: ذكر الله، وقول المعروف، غير أن أسلافنا لم يقولوا ولا كتب التشريح والفسيولوجيا ذكرت أن من وظائف اللسان تحويله إلى سنان لطعن الناس.

الامثال تضرب

(جفيان شر ملا عليوي)
كان في احد القرى العراقية الطيبة مسجد يصلي فيه اهالي القرية جميعهم الا شاب لم يره اهل القرية يوماً دخل هذا المسجد ليصلي فيه وكان امام المسجد يسمى ( عليوي ) وكان هذا الامام يكره هذا الشاب لذلك السبب بحيث يضرب فيه المثل عندما يريد ان يصف شخصاً سيئاً فيقول لا تكونو مثل فلان الشاب ، فمرت الايام فاذا بالشاب اراد ان يتزوج فقال له اصحاب القرية لا يوجد غير امام المسجد يعقد لك ولا يوجد غيره وهو غير راض ٍ عنك لعدم صلاتك في المسجد فاذهب وصلي في المسجد حتى تتم موافقته ويعقد لاتمام زواجك ، فراح الشاب للمسجد يصلي فوقف لاداء النية فاذا به يقول” نويت ان اصلي صلاة الفجر جفيان شر ملا عليوي” فراح هذا المثل ينطبق على كل من يعمل عملاً مكرهاً عليه من اجل ابعاد شر اصحابه لاغير .



1464 Views