مقال عن أول يوم في الجامعة

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 22 فبراير, 2022 12:44
مقال عن أول يوم في الجامعة

مقال عن أول يوم في الجامعة وكذلك عبارات عن اول يوم جامعة، كما سنقوم بذكر موضوع تعبير عن الجامعة، وكذلك سنتحدث عن أول يوم دراسي في الجامعة، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

مقال عن أول يوم في الجامعة

كثيرا منا قد يقع في رغبة واحدة يريد تحقيقها خلال المرحلة الجامعية وللأسف ينسى بل ويتناسى أهمية وجود جوانب أخرى لها. فمنا من يتخذ مساره في الجامعة التفوق الدراسي فيضعه نصب عينه؛ ومنا من يحب مجال الأنشطة باختلاف أنواعها فيشترك في عدة أسرات أو عدة أنشطة رياضية أو فنية ويترك الدراسة كليا؛ وهناك أيضا من يبحثون عن إيجاد شريك حياتهم منذ هذا الوقت وقد يوفقون في هذا فعلا، ولكن هل هذا هو الصحيح؟ الحقيقة لا! فالأصح هو الجمع بين عدة أشياء عوضا عن اتباع مسار واحد فقط!
الأمر يكمن في الموازنة بين جميع المسارات ولكن بترتيب الأولويات وتقسيم الوقت بينها وفقا لأهميتها فمهما كانت ميولك، عليك أن تبدأ الكلية باهتمام كبير لدراستك ومن ثم تنمية أي ميول بجانبها حتى تجمع في حياتك الجزئين الدراسي والترفيهي فتحقق عنصر التناغم في حياتك وتنجز الأهم فالأهم حتى لا تقع في دائرة الندم لاحقا.

عبارات عن اول يوم جامعة

1-مع بداية العام الدراسي ليكن شعارنا انطلاقةٌ نحو التفوق
2-أكبر أسرار التفوّق هو البداية الصحيحة والقويّة بتنظيم الوقت والاستذكار.
3-مرحباً بكم ازدانت المدرسة بلقائكم على طريق العلم والمحبة.
4-بقوّة البدايات تكون روعة النهايات ابدأ عامك الدراسي بهمةٍ عالية.
5-من كانت بدايته محرقة كانت نهايته مشرقة
6-سنةٌ دراسية جديدة مليئةٌ بالعلم والعمل.
7-نتمنّى أنْ يكون عامنا عاماً حافلاً بالرخاء والإنجاز وأن يبعد عن طلبتنا كلّ شر ومكروه.
8-إنّنا نبعث بتحياتنا ومباركاتنا لكل الطلبة والمعلمين والمعلمات القائمين على التعليم سائلين الله أن يجعله عام نجاح وتفوق.
9-أمنياتنا لجميع طلبتنا الأعزاء بمزيد من النجاحات ووفق الله الجميع لما فيه الخير.
10-يد على يد نجدّد الولاء والعهد
11-بعد إجازةٍ سعيدةٍ بقلوب الحب نستقبلكم متمنين لكم التوفيق والنجاح.
12-أهلاً وسهلاً بكم مع بداية العام الجديد ومرحباً بالعلم المفيد.
13-عامٌ دراسي جديد يزداد جمالاً مع مدرستي.
14-ها نحن نبتدئُ عاماً دراسيّاً جديداً، عاماً يحملُ لنا تطلّعات جديدة وطموحات مغلّفة بالإصرار والعزيمة، فكلّ عام وأنتم يا أبناء الوطن الغالي بخير وسلام، كل عام وأنتم لطموحاتكم وأحلامكم أقرب وأقرب، كل عام وأنتم يا حاملين الرسالة، معلمين الأجيال، بخير وللأفضل، كل عام وأنتم يا زهور وبراعم العلم طلبتنا للأمام والرقيّ، كلّ عام وأنتم يا من تساهمون في العمليّة التعليميّة بأزهى وأفضل الحال.

موضوع تعبير عن الجامعة

الجامعة هِي المَكان الذي يَتخصص به الطّلاب بالمجالات التِي تُناسِب كُل مِنهُم، وهِي تَشمل الكثير من العلوم والتّخصصات التي يُقبِل عليها آلاف الطلبة والطالبات، ويختار كل منهم ما يتناسب مع هِوايَته وما كان ينوي أن يصبح عند الدخول إلي الجامعة، فالكَثِير منّا وأثناء الدراسة في المراحل المُبكّرة مثل الابتدائية والإعدادية والثانوية كان قَد خطّط أن يَدخُل مجال هو يَحلُم به، لذلك يُوجّه لنا أهلنا أثناء دراستنا في المراحل الدراسية السِّنية المبكرة مَاذا تُريدوا أن تتعلموا في الجامعة، والكل منّا يُجاوِب حَسب تطلُعَاتِه وآماله ومُستقبله الذِي يَحلُم بِه، ويأتي ذلك نتيجة التّعرف والنظر إلي من حولنا من الأطباء والمعلمين وغيرهم من البشر الذين يشغلون منَاصِب وأعمال مُتعدّدة يعجب كل منا بهذه المجالات علي طريقته الخاصة، وحسب النظرة التي نتطلّع بها إلي هذه الأعمال والتخصصات التي تنال إعجابنا حسب ذوق كل منا.
وبَعد أن نَبني الفِكرة للمَجال الذي نُريد أن نَتخصّص بِه في الجامعة، والتي تأتي بعد أن نتجاوز الشهادة الثانوية، فهُناك التخصصات الأدبية والتخصصات العلمية، والتخصصات الأدبية تحتاج إلي شهادة ثانوية أدبية، وهي كثيرة المجالات ومُتعددة ومتنوعة، أما بالنسبة للتخصصات العلمية فتحتاج إلي تَجاوز شهادة الثانوية العلميّة بِمُعدّلات عالية إذا كُنّا نتطلّع للدّخول فِي مَجال الطب أو الهندسة أو غيرها من المجالات المشابهة، لذلك تُعتبر مرحلة الثانوية هي الفَاصِل والمَصِير لاختيار ما يناسبُنا من تخصصات ومجالات ندرسها في الجامعة للتّعمق في تفاصيلها وحيثياتِها، وفَهم وحِفظ العلوم والمعارف الخاصة بهذه التخصصات، من أجل الخُروج إلي سوق العمل جاهزين وقادرين علي أداء واجبنا في العمل علي أكمل وجه.
وتُمثّل الجَامِعة كنزََا حقيقيََا للطالب، فهُو يُكوّن العلاقات والصداقات مع الأساتذة والطلاب الذين يكونون عَونََا لنا في حياتنا المُستقبلية، سواء في العمل أو في الحياة الاجتماعية، لِذَلك علينَا أن نَدرُس ونتعلَم جيدََا فِي المَراحل الدّراسية الابتدائية والإعدادية والثانوية من أجل التأهل إلي مرحلة الجامعة، والتي هي من أجمل المراحل الدراسية والثقافية والاجتماعية التي نواجهها في حياتنا.

أول يوم دراسي في الجامعة

الجامعة هي المكان التي ستقضي فيه أجمل أيام حياتك، فقد أجرت جامعة تورنتو الكندية دراسة ميدانية رصدت فيها بعض الأخطاء التي يقع فيها الطلاب ولا يدركون أهميتها في أول يوم دراسي، وتوصلت الدراسة إلى نصائح مهمة للطلاب لقضاء سنوات أكاديمية ناجحة نعرضها لكم كالتالي:
– قم بجولة في جميع أقسام ومرفقات وقاعات الكلية التي ستدرس فيها؛ حتى لا تتأخر عن المواعيد وتدخل نفسك في حرج.
– تعرف إلى مهام ومسؤوليات مكاتب شؤون الطلاب، ومكاتب الأساتذة، والمكتبة العامة، والتصوير، والأمن والسلامة، والمركز الصحي، ومعامل الحاسب.
– اطلع على قوانين الجامعة مثل شروط التسجيل والجداول، وأسباب الفصل والإيقاف، وإجراءات وقف القيد والتأجيل الدراسي، وعدد ساعات الدراسة والمعدل.
– هيئ نفسك وكن جاهزاً لتلقي المحاضرات من الأسبوع الأول.
– احتفظ بجدول وعناوين المحاضرات ومواعيدها، والاختبار النصفي والساعات المكتبية.
– حاول جمع مراجع وكتب وملخصات ضرورية للمواد الجامعية؛ للرجوع إليها.
– اجلس مع طلاب من الدفعات السابقة؛ لتعرف طبيعة المنهج وطريقة تدريس الأساتذة، وبعض الأمور المتعلقة بالأنشطة والتكاليف.
– حاول أن لا تتغيب إلا لسبب اضطراري؛ لأن الغياب عن المحاضرات يؤدي دائماً إلى الكسل والإحباط والفشل.
– استفد من الوقت الضائع بين المحاضرات بالذهاب للمكتبة، أو المشاركة في نشاط ثقافي.



1195 Views