موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 20 يونيو, 2021 9:28
موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة

موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة ، مقدمة عن بر الوالدين أهمية بر الوالدين استشهدات عن بر الوالدين خاتمة عن بر الوالدين تجدونهم في مقالنا هذا.

موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة

العناصر
1-مقدمة عن بر الوالدين
2-أهمية بر الوالدين
3-كيفية بر الوالدين في الحياة وبعد الممات
4-استشهادات عن بر الوالدين
5-كلمة عن بر الوالدين قصيرة
6-خاتمة موضوع تعبير عن بر الوالدين

مقدمة عن بر الوالدين

تعتبر مسألة بر الوالدين من الموضوعات المهمة التي يجب الحديث عنها ، ويجب تربيتها في نفس الأطفال منذ الصغر. نعلم جميعًا قيمة الوالدين لكل واحد منا ، وأهمية اتباع والدينا ومحاولة إرضائهم بكل الطرق. والمبدأ الذي سهر على تعبنا طوال الليالي ووفر لنا سبل العيش والرضا.

أهمية بر الوالدين

١-دعت الأديان إلى طاعة في كل شيء ، كبيرهم وصغيرهم ، وإسناد النعمة والخير إليهم. الآن ، لم يطلبوا منا أي شيء مقابل كل هذا.
٢-دعتنا جميع الأديان إلي بر الوالدين ، وجاء النهي علي لسان كل الرسل بعقوقهم ، فقد قال الله تعالي في كتابه الكريم ” . (( وقضى ربك ألا تعبد إلا إياه . وبالوالدين احسنا. إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما .
٣-فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما . وقل لهما قولا كريما )) .
٤-وفي هذا دعوي إلي أن يحسن الأنسان إلي والديهم في الكبر ، ولا يتضايق منهم ، فقد رويت قصة أن أحد الأبناء وصل به البر بوالديه إلي أنه انحني علي قدم أمه وقبلها ، وقال لها أن هذه الفعله لم يفعلها أحد من قبل ، فضحكت له الأم وقالت له وأنت في صغرك كنت أقبل قدميك كل يوم ، فهما فعلنا ومهما صار منا لا نستطيع أن نوفي الأب والأم حقا من حقوقهم

كيفية بر الوالدين في الحياة وبعد الممات

لبر الوالدين طرق عديدة ، ففي صغرك يكون بر الوالدين بسماع ما يطلباه منك ، والاهتمام بنفسك والعمل علي ارضائهم والبعد عما يغضبهم ، وعند كبرهم يكون برهم برعايتهم وأن تقوم علي خدمتهم ، وتلبي لهم كل ما يحتاجوه فهم في هذه السن لا يحتاجون إلا أن تكون بجانبهم ولا تتركهم وتنشغل بالدنيا فيجب عليك أن تراعيهم في كل شي ولا تتركهم وتمضي في حياتك
بر الوالدين بعد الموت
إذا كان لك أب وأم علي قيد الحياة فأنت من المحظوظين اعمل علي كسب رضاهم ورعايتهم ، ولا تحاول أن تتركهم وملي عينك من جمالهم وقلبك من حنانهم ، أما اذا كانوا قد رحلوا ، فلا تنساهم وادعوا لهم بالرحمة والمغفرة ، وتصدق علي أرواحهم بنية الرحمة ، وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم فالولد الصالح الذي يدعو لوالده تنفعه دعوة ولده الصالح، كما تنفع دعوة المسلمين أيضاً، وإذا دعا له إخوانه، أو تصدقوا عنه نفعه ذلك

استشهادات عن بر الوالدين

١-قال الله تعالى: {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}
٢-قال الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}
٣-عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: من أحق الناس بحسن صَحابتي؟ قال: أمُّك، قال: ثم من؟ قال: أمك؟ قال: ثم من؟ قال: أمُّك، قال: ثم من؟ قال: أبوك) رواه مسلم.

كلمة عن بر الوالدين قصيرة

١-علينا أن نحرص على طاعة والدينا وتلبية أوامرهما، وأن نتواضع لهما كما يجب ونعاملهما برفق ولين.
٢-تخير أطيب الكلمات وأحلى العبارات حين تخاطب والديك، فقد أمرنا الله تعالى بالإحسان لهما.
٣-أمرنا الله تعالى بالإحسان في كتابه العزيز، وكم هو أمر جميل وخلق حسن، فكيف إن كان مع الوالدين.
العيش ماض، فأكرم والديك به، والأم بذلك أولى.
٤-وصّانا ربنا سبحانه وتعالى ببر الوالدين وجعل له من الأجر العظيم، فما أجملها من عبادة ننال بها أجرًا من رب العزة.
٥-إن أصدق ما يحتاجه والديك إن فقدتهما أو فقدت أحدهما كثرة الدعاء، فربما يرتفعون إلى أحلى الدرجات في الجنة بدعائك.
٦-لا تغضب والديك وقبل يديهما، وكن دائمًا في خدمتهما، صل رحمها، وأكرم أصدقاءهما، ونفذ عهودهما، تنل بذلك أجرًا كبيرًا من الله تعالى.
٧-لا تقلل من رأي والدتك أمام الناس، ولا حتى أمامها نفسها، فإن ذلك من سوء الأدب معها سواء كان ذلك في حضورها أو في غيبتها.
٨-عليك أن تمنح والديك قدرًا كبيرًا من الحب، وأن تسمع كلامهما، وأن تطيع أوامرهما، وأن تحرص كل لحظة على رضاهما.
٩-والداك اللذان تعبا عليك عند الصغر وربياك حتى كبرت وصرت ما أنت عليه الآن يستحقان منك كل الحب والاحترام والإحسان.

خاتمة موضوع تعبير عن بر الوالدين

لم ينتهي الكلام في بر الوالدين ،ولكن انتهت الصفحات، فبر الوالدين عطاء لا ينتهي ودين مردود ، واختم موضوعي بقصة صغيرة طفل صغير كان أبيه يطعم والده في غرفة خارج المنزل ، فجاء الطفل في يوم وهو يرسم لوحة جميلة وعندما سأله عن هذه المنزل فقال له الطفل هذا منزلي عندما أكبر وعندها سأله الأب عند الغرفة المتطرفة خارج المنزل ، فقاله له هذه غرفتك يا أبي ، فسأله هل ستتركني وحدي خارج المنزل ، فقال له ساتركك بالخارج مثلما فعلت مع جدي يا أبي.



306 Views