نصائح لنجاح العلاقة العاطفية

كتابة زينه الشمري - تاريخ الكتابة: 2 سبتمبر, 2023 8:51
نصائح لنجاح العلاقة العاطفية

نصائح لنجاح العلاقة العاطفية وماهي اهم اساسيات العلاقة العاطفية الناجحة كل ذلك سنتعرف عليه في هذه السطور التالية.

نصائح لنجاح العلاقة العاطفية

نصائح لنجاح العلاقة العاطفية
نصائح لنجاح العلاقة العاطفية

الصراحة ثم الصراحة
تعتبر الصراحة منذ البداية هي أهم أساسيات العلاقة وهي التي تساعد في نجاحها بعد ذلك رغم الصعوبات المحتملة. أما إخفاء بعض الحقائق أو حتى محاولة “تزيينها” فإنه قد يؤدي لانهيار العلاقة آجلا أو عاجلا.
تجنب محاولات تغيير الآخر
من الطبيعي أن يتسم الحبيب أو الحبيبة ببعض الصفات التي لا تناسبك تماما، لكن هذه مسألة طبيعية يجب تقبلها، إذ لا يوجد شخص تنطبق عليه كافة المواصفات التي تريدها. وبالنسبة للرجل على وجه الخصوص، فإنه يفر من العلاقة بمجرد أن يشعر أن المرأة تحاول تغيير صفاته ورسم خط ليسير عليه.
الحفاظ على “المساحة الحرة”
الارتباط لا يعني نسيان الأصدقاء وإهمال ممارسة الرياضة والهوايات المختلفة. ومن العادات السيئة أن تشعر المرأة بالامتعاض عندما تعرف أن شريكها يرغب في قضاء وقت مع أصدقائه أو عندما يعترض الرجل على ذهاب المرأة لصالة الألعاب الرياضية. ورغم أن أسباب هذه الأمور تعود عادة لرغبة كل طرف في قضاء أكبر وقت ممكن مع الطرف الآخر، إلا أنها من الأمور الهدامة للعلاقات العاطفية. أما إعطاء شريك الحياة مساحة الحرية الكافية لقضاء بعض الأمور بعيدا عنك، فله ميزة كبيرة وهي زيادة حالة الاشتياق.
لا أكذب ولكني أتجمل؟
محاولة رسم صورة لنفسك غير الواقع، ستضعك في إطار يصعب عليك الخروج منه بعد ذلك، لذا فإن عدم المبالغة في تقدير الذات هي الطريق الأفضل لبناء علاقة سليمة.

نصائح للحفاظ على علاقة حب عن بعد

نصائح للحفاظ على علاقة حب عن بعد
نصائح للحفاظ على علاقة حب عن بعد

حافظي على التواصل
من المهم جداً في علاقتك عن بعد أن تحافظي على استمرارية التواصل، ومن المهم أن تخصصي وقتاً يومياً للتواصل العميق، وليس فقط عن طريق الرسائل النصية، بل لإجراء محادثات مهمة وسماع أصوات بعضكما البعض، أو رؤية وجوه بعضكما البعض.
تحدثي في الصباح والمساء
يوضح خبراء العلاقات أنه من المهم أيضًا القيام بالتواصل في الصباح عند الاستيقاظ والمساء قبل الذهاب إلى الفراش، فبهذه الطريقة ستشعرين أنكِ متصلة في بداية ونهاية أيامكِ بالشرك، وبهذه الطريقة، حتى لو لم تكوني معه جسديًا، فستشعرين وكأنكما جزء من أيام بعضكما البعض.
الحرص على رؤية بعضكما البعض مهما حدث
رغم صعوبة الأمر، وبُعد المسافة، ولكن المهم أن تتفقا على رؤية بعضكما البعض بشكل شخصي على الأقل كل ثلاثة أشهر، كنوع من إعادة الروابط بينكما وتقويتها من جديد.
احرصي دائمًا على التخطيط لرحلتك المقبلة
من المهم أن تعرفي دائمًا متى ستكون المرة القادمة التي ستقابلين فيها بعضكما البعض وجهًا لوجه، حيث إن وجود تاريخ محدد عندما تعلمين أنك سترين فيه بعضكما البعض مرة أخرى يعني أن كلاكما لديه شيء يتطلع إليه.
وعندما تصبح الأمور صعبة، يمكنكِ أن تعرفي بالضبط المدة التي يتعين عليكِ القيام بها حتى الاجتماع التالي.
فاجئوا بعضكما البعض بالهدايا
عندما لا تكونان معًا جسديًا، فمن المهم إظهار الحب بطرق أخرى، وهُنا يأتي دور الهدايا، حيث يمكنكِ إرسال الهدايا أونلاين، لتفاجئي بها شريككِ، وتُدخلي السرور على قلبه.
إعطاء الأولوية لبعضكما البعض
تتطلب العلاقات بعيدة المدى الكثير من الجهد، ومن المهم أن يضع كلا الشريكين ذلك في الاعتبار ويعطيان الأولوية لبعضهما البعض، وبشكل خاص إن كان كل منهما بعيد عن الآخر، حيث سيتعين عليهما مضاعفة المجهود لإثبات الحب والاهتمام لكل طرف، كي يشعر بالرضا والأمان.

كيف أجعل العلاقة غير مملة

كيف أجعل العلاقة غير مملة
كيف أجعل العلاقة غير مملة

1- الاحترام المتبادل في العلاقة
يجب أن تحتوي العلاقة على الاحترام المتبادل بين الأطراف وذلك من أجل بناء علاقة سليمة وناجحة وصحية لا تسبب الأذى لأي من الطرفين كما أنها تزيد الروابط والمشاعر بين الأشخاص.
2- مبادلة الاهتمام بين الطرفين
بالإضافة إلى أهمية وجود احترام متبادل فيما بينهما يجب أيضا أن تقوم العلاقة على الحب المتبادل والاهتمام بالإضافة إلى أن الاهتمام المتبادل يساعد في القضاء على الملل في العلاقة ولكن يجب أن يتم تبادله بصور مناسبة وعدم الإفراط به.
3 – البعد عن لوم الآخر
فعندما يكون الطرف الآخر محط اللوم دائما ويجد نفسه دائما ما يحاط بالاتهامات والشكوك يشعر بالملل الدائم من العلاقة بالإضافة إلى الشعور بعدم حب الشريك في العلاقة مما يتسبب في فشل العلاقة فيما بينهم.
4- توفير مساحة شخصية
يمكن أن ينتج الشعور بالملل في أي علاقة عاطفية ولكن يمكن القضاء عليه من خلال توفير بعض المساحة الشخصية التي يمكن خلالها أن يتخلص من الضغط النفسي الناتج عن المشكلات التي تحدث في العلاقة.
5- ارسال الرسائل النصية
بالإضافة إلى التعرف على كيف اجعل العلاقة غير مملة يمكن أيضا يعد إرسال الرسائل النصية واحد من الطرق المهمة التي يمكن من خلالها التخلص من شعور الملل ويمكن كتابة الكلمات الرومانسية التي تسعد الحبيب وتشعره بالاشتياق إلى حبيبته.
6- إرسال الهدايا المفاجئة
كما أن عامل المفاجأة أحد العوامل التي تساعد في التخلص من شعور الملل ويمكن إرسال أحد الأحباء هدية مفاجئة للحبيب تزيد من حبه وتشعره بالسعادة وتعمل على تجديد روتين العلاقة.

أنواع العلاقات العاطفية

أنواع العلاقات العاطفية
أنواع العلاقات العاطفية

1- زواج التابع :
وهنا يكون طرف معتمد على الطرف الآخر في كل شيء في حياته ويساعده بصورة مستمرة في اتخاذ القرارات لذا لا يستطيع العيش في هذه الحياة بمفرده وهناك طرف يعيش حياته الخاصة به وطرف آخر يكره ذلك .
2- العلاقة المسيطرة :
هنا يكون طرف يلعب الدور الرئيسي في العلاقة والطرف الآخر يمشي على القوانين التي وضعها له ويتم تقييد حريته ويكون الطرف المسيطر متشكك ولا يشعر بالأمان ويكره الأسرار ولديه شعور بالغيرة ويلوم شخص آخر على أخطائه .
3- العلاقة عقب خسارة :
هنا كلاً من الطرفين قد خسر حبيباً وتألم بشدة من جراء ذلك وهما معاً لأن كلاهما يحتاج إلى شخص يتبادل معه الحب وهذا فقط لكي يملأ الفراغ العاطفي .
4- العلاقة التفاوضية :
كلاً من الطرفين سعداء ببعضهما البعض ولكن بين الحين والآخر تحدث بعض التفاوضات والحلول الوسط من الجانبين من أجل اسعاد الطرف الآخر .
5- العلاقة السامة :
وهي العلاقة التي في ظاهرها علاقة سعيدة ولكن لأسباب معينة تقوم بالقضاء على السعادة من حياتك وتكون محبط أو منزعج في معظم الأوقات ولا تعلم السبب وهناك عدة مظاهر للشخص السام منها : التحكم وحب السيطرة والغيرة الشديدة والكذب غير المبرر والسلبية والخيانة .
6- علاقة المصلحة :
هنا تكون العلاقة بين الطرفين علاقة منفعة يعني هي تتزوجه لتنعم بماله والجوانب المادية وهو يتزوجها لشكلها يمكن أن يكون الحب في هذه العلاقة حقيقي ولكن بنيت العلاقة على أساس ضحل وهش ورومانسية ضعيفة جداً .
7- العلاقة من أجل الجنس :
هنا يكون الطرفان مرتبطان ببعضهما البعض من أجل الجنس ولا شيء غير الجنس لأن كل منهما مفتون جنسياُ بالآخر وليس هناك ارتباط عاطفي بينهما ولا يوجد اهتمام بالنواحي الرومانسية ولايهم طريقة معاملتهم لبعضهم البعض لأنهم معاً فقط من أجل الجنس .
8- العلاقة غير المكتملة :
وهنا أنت تعلم تماماُ أن العلاقة بينكما غير مكتملة ولكنك لا تريد حقاً تغيير ذلك ولا تشكو من ذلك لأنك تقبلت الطرف الآخر على أنه غير كامل وحياتك كلها على أنها تكون غير مكتملة وتشعر بأنك غير قادر على التغيير حتى ولو أردت ذلك لأنك تخاف من التغيير .



103 Views