هل قشر الرمان يعالج التهابات المهبل

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 2 يونيو, 2021 7:34
هل قشر الرمان يعالج التهابات المهبل

هل قشر الرمان يعالج التهابات المهبل سوف نتحدث في هذا المقال عن علاج المهبل وما هي أسباب العدوى المهبلية وطرق علاج التهابات المهبل.

هل قشر الرمان يعالج التهابات المهبل

-يعالج قشر الرمان منطقة المهبل مما يسمى بالثور الأبيض وهو عدوى يتم تناقلها من خلال العلاقة الزوجية.
-تؤدي لإفراز المهبل إفرازات ذات لون ابيض سميكة، وتسبب الروائح الكريهة في هذه المنطقة
-يساعد قشر الرمان على تخلص المهبل من هذه العدوى.
-تعالج أيضا بعض الأمراض التي تأتي من دخول بعض الطفليات إلى أنسجة الرحم ويحدث هذا المرض من خلال العلاقات الزوجية كذلك.

ما أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة

العدوى الفطرية
تحدث في حالة النمو المفرط لكائنات فطرية في المهبل، التي تعرف باسم “المبيضة البيضاء”، كما تتسبب “المبيضة البيضاء” أيضًا في حدوث عدوى في مناطق رطبة أخرى بجسمك، مثل الفم، وثنيات الجلد. التهاب المهبل البكتيري
ينتج بسبب حدوث تغيير في البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل.
داء المشعرات
تحدث هذه العدوى الشائعة، والتي تنتقل جنسيًا، بسبب طفيل يسمى المشعرة المهبلية، ينتشر هذا الكائن خلال الجماع، إذا كان هناك شخصا مصابا بالعدوى. المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث (ضمور المهبل)
يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات الإستروجين بعد انقطاع الطمث أو إزالة المبايض جراحيًا في ترقق بطانة المهبل، ما يؤدي أحيانًا إلى تهيج المهبل، أو التهابه، أو جفافه.
موانع الحمل
يمكن أن تتداخل عدة عوامل في تغيير التوازن البكتيري في المهبل مما يؤدي إلى عدوى بكتيرية مثل استخدام بعض المضادات الحيوية أو استخدام اللولب داخل الرحم.
الأمراض والمشاكل الصحية
يمكن أن يكون سبب التهاب المهبل أيضاً وجود فطور مثل داء المبيضات وهي فطور تنمو في المهبل لعدة أسباب مثل استخدام بعض أدوية المضادات الحيوية أو الداء السكري، ترتبط هذه المبيضات بشدة مع أمراض نقص المناعة ومن المعروف أن الداء السكري يسبب نقص كبير في المناعة، لذلك المرأة المصابة بمرض السكري تكون معرضة أكثر للالتهابات المهبلية من غيرها.
الإصابات الطفيلية
يمكن أن تكون سبب في حدوث التهاب المهبل مثل الإصابة بداء المشعرات وهو طفيلي ينتقل عبر الاتصال الجنسي ويسبب التهاباً مهبلياً.
التغيرات الهرمونية
أحد أسباب التهاب المهبل أيضاً هو التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل والإرضاع والتي يمكن أن تسبب تهيجاً مهبلياً.
استخدام مواد ومستحضرات التنظيف: بشكل غير صحيح تسبب التهاباً مهبلياً كالعطور والصابون غير المخصص للأماكن الحساسة لأنها تغير من درجة حموضة المهبل مما يجعله وسط ملائم لنمو الجراثيم.

طرق علاج المهبل للمتزوجات

-تُعد التهابات المهبل من أكثر الأمراض التي تصيب كثير من السيدات المتزوجات في الآونة الأخيرة.
– التهاب المهبل الجرثومي أو التهاب المهبل البكتيري هو الذي يحدث نتيجة لعدم وجود توازن مهبلي.
– الأمر الذي يؤدي إلى زيادة إفرازات المهبل بصورة غير طبيعية.
– وتزداد فرص الإصابة بذلك المرض في الفئة التي تتراوح أعمارها ما بين 14 و 49 سنة من السيدات.
-يحدث التهاب المهبل نتيجة لعدد من العوامل إلى جانب أن له أنواعًا مختلفة. ولأنه من الأمراض التي يمكن أن يتم الإصابة بها لمرات كثيرة، تبحث النساء دائمًا عن طرق علاج سريعة له وطرق وقاية منه أيضًا.
– في العادة ما يُشفى المهبل من تلقاء نفسه نتيجة التوازن الذي يعود من تلقاء نفسه إلى تلك المنطقة في خلال فترة أقصاها 3 أيام.
-إلا أن هناك بعض الحالات تتطلب استشارة الطبيب خصوصًا إن زاد عدد أيام الإصابة عن 3 أيام.

علاج التهابات المهبل بالأعشاب

البابونج لعلاج التهابات المهبل
يمتلك البابونج خصائص صحية عديدة منها أنه مضاد للالتهاب قوي جداً يمكن أن يتم استخدامه بشكل موضعي عن طريق غليه في الماء ومن ثم تصفيته للحصول على محلول رائق وبعدها يتم غسيل المهبل بهذا المحلول، حيث أن تكرار هذه العملية يخفف من الأعراض ويساهم في تسريع الشفاء.
الصبار الموضعي
هو مادة شفافة تشبه الهلام توجد في الجزء الداخلي من نبات الصبار، له خصائص مضادة للبكتريا والفطريات، يستخدم بشكل موضعي بعد التأكد من عدم تحسس الجلد منه بالإضافة إلى أنه لا يجب استخدامه في حال كانت السيدة مريضة بداء السكري.
نبات الغولدنسال لعلاج التهابات المهبل
يحتوي هذا النبات على مادة البربرين الكيميائية والتي تملك خواص مضادة للبكتريا والفطور وتساهم في منع التهابات الجهاز التناسلي.
نبات القطف
هذه العشبة لها عدة أسماء منها السبانخ الحجازي، حيث أنها تملك عدة استخدامات طبية فتساهم في تطهير المهبل والتخفيف من الأعراض الناتجة عن الالتهاب.
إكليل الجبل
يتميز إكليل الجبل بالعديد من الفوائد الصحية المضادة للالتهاب والتي تكون مفيدة في حال الإصابة بالتهاب المهبل حيث يمكن أن يتم شربه بعد وضعه مع الماء المغلي وتصفيته، أو من الممكن أن يستخدم كزيت فيوضع على قطعة قطنية ويتم وضعه داخل المهبل لفترة قصيرة.
الثوم لعلاج التهابات المهبل
يمتلك الثوم فوائد صحية كثيرة ويتميز بأنه مضاد للبكتريا قوي جداً ويستخدم منذ فترة طويلة كعلاج لالتهاب المهبل البكتيري، ومن الممكن أن يكون تناول قرص من الثوم يومياً علاجاً فعالاً في حالة التهاب المهبل، كما أنه يستخدم بشكله الزيتي في علاج الالتهابات الفطرية وذلك بسبب احتوائه على مادة الأليسين التي تعطيه هذه الخصائص.
اللبن الرائب
اللبن يحتوي على بروبيوتيك طبيعي وهو عبارة عن البكتريا النافعة التي تساهم في توازن درجة حموضة المهبل، وهذا يؤدي إلى إعادة البكتريا الطبيعية إلى الجسم وتحارب البكتريا الضارة المتواجدة في مكان الالتهاب، لذلك يجب تناول اللبن يومياً للقضاء على الالتهاب أو يمكن استخدام البروبيوتيك بشكل سائل جاهز أو أقراص فموية.
خل التفاح
يساعد خل التفاح في الحفاظ على توازن درجة الحموضة المهبلية، ويستخدم خل التفاح عن طريق مزج ملعقتين من خل التفاح مع كوب من الماء ويغسل المهبل بهذا المحلول مرتين يومياً.



1058 Views