الجوافة والحموضة

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 22 ديسمبر, 2020 9:29
الجوافة والحموضة

الجوافة والحموضة نتحدث عنها في هذا المقال ونتعرف على أهم الأطعمة التي تزيد من الحموضة وحرقة المعدة بالإضافة إلى أهم المواد الغذائية التي تحدمنها.

الجوافة والحموضة

أوضحت العديد من الدراسات الطبية الحديثة، أن تناول مرضي ارتجاع المريء لفاكهة الجوافة تعد من الخيارات الجيدة فهي غنية بفيتامين سي الذي له دور كبير في الحد من الشعور بأعراض الارتجع، كما أن الجوافة تحتوي علي نسبة عالية من الألياف التي تساهم بشكل كبير في جعل المعدة مرتاحة وتقلل شعورها بالألم، وتساعد في عملية الهضم وتخفيف حموضة المعدة خاصة إذا قدمت كشرب باردا كما أنه تحمي الجهاز الهضمي من الامراض التى قد يتعرض لها بسبب ضعف المناعة.

أطعمة تزيد الحموضة وحرقة المعدة


الطماطم (البندورة)
يشمل ذلك منتجات الطماطم مثل الصلصة والشوربة والعصير. تزيد الطماطم إنتاج حمض المعدة، لذلك إذا كنت تعاني من الحموضة قلل الطبخ باستخدام الطماطم، وحد من تناول البيتزا والمعكرونة وصلصلة الطماطم.
الحمضيات
مثل البرتقال واليوسفي والليمون (الحامض) والجريب فروت وعصائر هذه الفواكه. تزيد هذه العصائر نسبة حامض الستريك في المعدة، وتؤدي إلى تفاقم الحموضة.
البصل
إذا شعرت بالحموضة ابتعد عن البصل، لأنه يزيد الرقم الهيدروجيني ويفاقم الحموضة والتجشؤ وحرقة المعدة. لا يؤثر طبخ البصل كثيراً على ما يسببه للحموضة. إذا كان استخدامك للبصل ضرورياً استعمل البصل الأخضر أو الكراث.
المشروبات الغازية
يزيد الغاز المنبعث من المشروبات الغازية ضغط المعدة، ويجبر ذلك العضلة المريئية على أن تظل مفتوحة، ما يفاقم مشكلة ارتجاع حمض المعدة. عليك أيضاً الانتباه إلى أن المشروبات الغازية الخاصة بالحمية تزيد الحموضة أكثر من المشروبات الغازية العادية.
الأطعمة الغنية بالتوابل.
من أكثر مسببات الحموضة لدى المصابين بالارتجاع الحمضي، وقد بينت الدراسات أن كثرة التوابل تهيج المريء، ويزيد ذلك الشعور بالحرقة
الأطعمة الدهنية
يتم هضم هذه الأطعمة ببطء، ويزيد ذلك من عملية إنتاج المعدة للحمض. إذا كنت مضطراً لأكل أطعمة دهنية لابد أن يكون ذلك قبل موعد النوم ببضع ساعات، لأنها تزيد معدل التجشؤ والحرقة.
القهوة
على الرغم من عدم تأكيد الأبحاث لسبب تأثير القهوة على زيادة الحموضة، إلا أن أغلب الاحتمالات تُرجِع السبب إلى الكافيين، خاصة أن القهوة منزوعة الكافيين تؤدي إلى زيادة الحموضة بنسبة قليلة.
الشوكولا
بيّن بحث من جامعة ميتشغان أنه يتم إطلاق كميات كبيرة من السيروتونين عندما يتناول الشوكولا من لديهم الارتجاع الحمضي. يسبب السيروتونين استرخاء لعضلة المريء، ويلعب ذلك دوراً في زيادة ارتجاع حمض المعدة. لكن تشير الأبحاث إلى أن الشوكولا الداكنة قد تؤدي إلى أعراض أكثر شدة لدى من يعانون من الارتجاع الحمضي.
النعناع
يحتوي النعناع على المنثول الذي يسبب الاسترخاء، ويؤدي ذلك إلى تراخي العضلة المريئية. لذلك عند الشعور بعسر الهضم يفضل شرب الزنجبيل بدلاً من النعناع.

نصائح فعالة للتخلص من الحموضة

الابتعاد عن الأطعمة المسببة للحموضة
هناك بعض الأطعمة مثل القهوة، والكحول، والأطعمة المقلية، والأطعمة الغنية بالتوابل تبين أنها تزيد نسبة الحموضة في المعدة لدى معظم الناس، لذلك ينصح بتجنبها لمن يعانون من حرقة المعدة.
عدم الإفراط في تناول السكر
أكدت الدراسات أن تناول كميات زائدة من السكر يرفع من حموضة المعدة مما يزيد الأمر سوءاً بالنسبة لمن يعانون من حرقة المعدة، كما أن الكميات الكبيرة من الكربوهيدرات والموجودة في السكر تؤدي إلى خلل في أحماض المعدة.
استبدال القهوة بالشاي الأخضر
إذا كنت تشعر بأن تناولك الزائد للقهوة يرفع من الحموضة لديك، فعليك باستبدالها بالشاي، خاصة الشاي الأخضر وغيره من البدائل الصحية.
إنقاص الوزن
وجدت دراسة بحثية أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة للمعاناة من الحموضة ثلاثة أضعاف مقارنة بأولئك من أصحاب الوزن الطبيعي.
مضغ العلكة
وجدت دراسة أخرى أن مضغ العلكة، والتي لا تحتوي على نكهة النعناع يمكن أن تقلل الحموضة، حيث إنها تعمل على إفراز المزيد من اللعاب والذي تعتبر إنزيماته مهدئة للحموضة.
تجنب التوتر
من المعروف أن التوتر يؤدي إلى تفاقم الحموضة، وذلك بسبب بعض التغيرات الهرمونية في الجسم، لذا ينصح بتجنب التوتر للتخلص من الحموضة.
تقسيم وجبات الطعام
تناول كميات قليلة من الطعام على مرات عدة أثناء اليوم وعدم الاكتفاء بالوجبات الرئيسية، يعتبر أحد السبل الفعالة في علاج الحموضة.

أطعمة تقلل حموضة المعدة


الحليب
يحتوي الحليب على كميات كبيرة من الكالسيوم، وهو معدن يعمل على تهدئة حموضة المعدة، لذلك عليك وضع زجاجة من الحليب في ثلاجة منزلك باستمرار لاستخدامها في علاج حالات الحموضة الطارئة وكل ما عليك فعله هو تناول كوب من الحليب البارد فور شعورك بالحموضة المزعجة.
الأعشاب
يعتبر تناول الأعشاب كالريحان والينسون والشاي الأخضر من أفضل وسائل التخلص من حموضة المعدة، ويكون ذلك بغليها وتناولها بعد أن تبرد قليلاً.
الزنجبيل
بفضل خصائصه المضادة للالتهابات وقدرته على تحسين مشاكل الجهاز الهضمي، يعتبر الزنجبيل وسيلة رائعة لتهدئة حموضة المعدة فوراً كل ما عليك هو محاولة مضغ قطعة من الزنجبيل الخام أو تناول شاي الزنجبيل، في المرة القادمة التي تعاني فيها من حموضة المعدة وستلاحظ الفرق بنفسك.
التفاح وخل التفاح
يعتبر خل التفاح والتفاح من العلاجات الفعالة لحموضة المعدة، فعلى الرغم من أن التفاح حمضي بطبيعته إلا أنه يحتوي على أحماض وإنزيمات تساعد في تحييد الحموضة الزائدة للمعدة.
عصائر الخضراوات
تحتوي الخضراوات خضراء اللون على مغذيات ومواد مضادة للأكسدة تساعد في التخلص من حموضة المعدة بسرعة فائقة، وتساعد على كبح الالتهابات في الجسم وتحسن عملية الهضم، لذا ينصح بتناول العصائر الخضراء قبل تناول الطعام.
الشوفان
يعد الشوفان مصدرا ممتازا للألياف التي تمتص أحماض المعدة الزائدة وتقلل من أعراض الحموضة، هذا فضلا عن دور الألياف في تقليل الإمساك، وتعزيز صحة الأمعاء، والمحافظة على صحة الجسم الكامل بشكل عام.
الصبار
يعمل الصبار كمبرد طبيعي لعلاج حرقة المعدة، لذا ينصح بتناوله كعصير قبل الطعام أو إضافته إلى الطعام لمنع زيادة حموضة المعدة من الأساس.
السلطة
يتميز صحن السلطة بالعديد من المزايا فيما يتعلق بعملية الهضم، فهو يمنع الالتهاب والإفراز الزائد لأحماض المعدة، وذلك لأن السلطة تتكون من الخضراوات الورقية والجزر والخيار والكرفس والهليون والخس، والتي تعد من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، هذا فضلاً عن احتوائها على نسبة عالية من الألياف التي تساعد في امتصاص العصارات الهضمية القادمة من المعدة، لتتمكن من هضم الوجبات الثقيلة.



1499 Views