السعرات الحرارية في الطماطم

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 14 أبريل, 2021 6:37 - آخر تحديث : 3 فبراير, 2023 4:52
السعرات الحرارية في الطماطم

السعرات الحرارية في الطماطم نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نتعرف على أهم فوائد الطماطم الصحية وكذلك للأطفال ونشير لبعض أضرار الطماطم.

السعرات الحرارية في الطماطم

الطماطم لا غنى عنها فى كثير من الاكلات واطباق السلطة وهناك الكثير من الاشخاص يتساءلون عن مقدار السعرات الحرارية التى توجد فى الطماطم وهي على النحو التالي:
-تحتوي ثمرة طماطم وزنها مائة جرام على 18 وحدة من السعرات الحرارية.
-أما ثمرة الطماطم الكبيرة، فتمد الجسم ب 33 سعر حراري.
-يحتوي كوب واحد من الطماطم المقطعة على 32 وحدة من السعرات الحرارية.
-كوب من طماطم الشيري يمد الجسم ب 27 وحدة من السعرات الحرارية.

فوائد الطماطم

الوقاية من السرطان
الطماطم هى مصدر ممتاز لفيتامين “ج” ومضادات الأكسدة الأخرى وتساعد على مكافحة تكون الجذور الحرة التى تسبب السرطان، وكشفت دراسة حديثة فى مجلة “أبحاث السرطان الجزيئى” أن تناول مستويات عالية من البيتاكاروتين الموجود فى الطماطم يمنع تطور الورم فى سرطان البروستاتا، وكذلك الطماطم تحتوى على الليكوبين وأيضاً يقى من السرطان، كما أظهرت دراسة أن استهلاك البيتاكاروتين يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.
ضبط ضغط الدم
تساعد الطماطم على ضبط مستوى ضغط الدم، حيث أن كمية الصوديوم المنخفضة تساعد على ضبط ضغط الدم الصحى، وكذلك زيادة البوتاسيوم له تأثير جيد على الشرايين.
يحافظ على صحة القلب
الألياف، البوتاسيوم، فيتامين ج، محتوى الكولين فى الطماطم يدعم صحة القلب، وكذلك فإن انخفاض نسبة الصوديوم يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والطماطم تحتوى أيضاً على حمض الفوليك الذى يساعد على توازن مستوى الهوموسيستين، وهو حمض أمينى ينتج عن انهيار البروتين، ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، والطماطم تقلل من هذا الحمض الأمينى وبالتالى تدعم صحة القلب.
ضبط نسبة السكر فى الدم
أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بمرض السكرى من النوع الأول الذين يستهلكون نسبة عالية من الألياف لديهم مستويات أقل من الجلوكوز فى الدم، فى حين أن الأشخاص المصابين بالسكرى من النوع الثانى ويتناولون الألياف يحسنون من نسبة السكر فى الدم، لذا فإن كوب واحد من الطماطم الشيرى يقدم 2 جرام من الألياف، وتوصى الجمعية الأمريكية لمرض السكرى باستهلاك 25 جرام من الألياف يومياً للنساء و38 جراماً للرجال.
تعالج الإمساك
تناول الأطعمة الغنية بالمياه والألياف مثل: الطماطم يساعد على ترطيب الجسم وتحسين حركة الأمعاء والطماطم من الأطعمة الملينة وتساعد فى تقليل الإمساك.
تحافظ على صحة العين
الطماطم تحمى العين من ضرر الضوء، وهى مصدر غنى غنى بالليكوبين واللوتين والبيتا كاروتين، ومضادات الأكسدة التى تحمى العين.
تحمى صحة الجلد
الكولاجين عنصر أساسى فى الجلد والشعر والأظافر، ويعتمد إنتاج الكولاجين فى الجسم على فيتامين C الموجود فى الطماطم.
الطماطم مفيدة لصحة الحامل
تناول كميات كافية من حمض الفوليك ضرورى قبل وأثناء الحمل، والطماطم مصدر جيد لحمض الفوليك.
التخفيف من نزلات البرد
يُساعد فيتامين ج الموجود في الطماطم على تعزيز جهاز المناعة، ولكنَّه لا يُقلل من خطر الإصابة بنزلة البرد، وإنّما قد يُساهم في تقليل مدة الإصابة عند تناوله بجرعاتٍ كبيرةٍ، ولكن لم يثبت ذلك بشكلٍ كامل، وتجدر الإشارة إلى أنّ فيتامين ج يمكن أن يُفيد الأشخاص الذين يقومون بالنشاطات البدنية الشديدة لفتراتٍ قصيرة.

الطماطم للأطفال

-تحتوى الطماطم على العديد من عناصر الغذاء المهمة التي يحتاجها جسم الأطفال، ومن أهم فوائدها:
-تساعد الطماطم بشكل كبير في القضاء على الأنيميا التي يتعرض لها معظم الأطفال، نظراً لاحتوائها على نسبة كافية من عنصر العديد الذي لا غني عنه.
-تشمل الطماطم على مضادات أكسدة بنسبة زائدة.
-تقضي بسرعة على حالات الإمساك التي يتعرض لها الطفل.
-تساهم في معادلة درجة الحرارة الطفل، حيث تحد من ارتفاعها الذي قد يسبب حمي.
-تدعم وظيفة الكلى وتساهم في القضاء على معظم السموم التي تواجهها.
-تمنح الطفل النشاط والقدرة الكبيرة على الحركة، منع تعرضه إلى الخمول والتعب.
-تعزز من قوة القلب للطفل، وبصفة خاصة الأطفال التي تولد في غير أوانها.
-تنظم حركة الأمعاء، تساهم الجهاز الهضمي في القيام بجميع مهامه بشكل طبيعي وصحي.
-تعد الطماطم عنصر غذائي متكامل لتطهير الأمعاء والمعدة.
-لا تزيد من وزن الجسم.
-تحمي بشرة الطفل من التعرض للجفاف، علاوة على تنظيفها من الشوائب والتخلص من الأتربة.
-تعتبر دعم كامل لشعر الطفل من جذوره حتى أطرافه علاوة على إكسابه النعومة واللمعان الفائق.
-تقضى تماماً على القشرة المقلقة التي تهاجم رأس بعض الأطفال.

أضرار الطماطم

بالرغم من انَّ تناول الطماطم يُعتبّر صحّيّاً ومفيداً لبعض الأشخاص مثل السيدات الحوامل، إلّا أنَّ الإفراط في تناول الطماطم قد يُعتبّر خطيراً، وذلك لأن الكميّات المُناسبة منها تُساعد على دعم صحّة الأم، وتوفّر تغذية متوازنة لها، وفي نفس الوقت تناول الكثير منها قد يؤدّي إلى:
-الإصابة بالإسهال وذلك ما إذا تم تناول الطماطم وهي خضراء قبل نضجها، ويمكن أن يصاب الشخص أيضاً بارتخاء جفون العين بسبب تناول الطماطم قبل نضجها، لذلك فإنه يجب تجنب تناول الطماطم قبل نضجها.
-يجب تجنب طهي الطماطم بأوعية نحاسية لأنها تتفاعل معها وتسبب التسمم.
-في بعض الأحيان قد تتسبب بحموضة المعدة.
-تؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل المغص والغازات.
-تناول كميات كبيرة من الطماطم قد يتسبّب في تصبغٍ للأم والطفل.
-أم النسبة للأشخاص المصابين بالقولون العصبي فيُنصح بعدم تناولهم الطماطم فهي تعمل على تهييج القولون بشكل ملحوظ.
-تزيد الطماطم من تضخم البروستات.
-يعد تناول الكثير من الطماطم من العوامل التي قد تتسبّب بالحرقة والحموضة الزائدة، وذلك لأنها تحتوي على أح



409 Views