تعريف الفاكهة

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 8 يونيو, 2021 2:41
تعريف الفاكهة

تعريف الفاكهة نذكره لكم من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد الفواكه بالوانها ونشير لبعض الفواكه الهامة لخسارة الوزن ونصائح ضرورية عند تناول الفواكه.

تعريف الفاكهة

نحن نفهم الفاكهة باعتبارها جميع المنتجات الصالحة للأكل التي يتم الحصول عليها من النباتات المزروعة أو الأشجار البرية ، والتي تتميز بكونها حلوة للغاية ولها مجموعة متنوعة من الألوان والنكهات والأحجام والقوام من حالة إلى أخرى وعادة ما يتم تناوله كحلوى للحلاوة التي نذكر أنها تظهرها واعتمادًا على تفضيلات المستهلك يمكن طهيه أو أكله طازجًا ومع ذلك ، فإن نقطة الاستهلاك المثالية هي عندما تكون ناضجة ، وقبل نقطة النضج هذه يمكن أن تكون غير سارة على الحنك وعندما يمر هذه النقطة يحدث الشيء نفسه ، فإن المثالية هي نقطة النضج. من السهل اكتشاف هذه الحالة من خلال اللون والإحساس الذي يجعلنا نلمسها. على سبيل المثال ، الكيوي ، فاكهة لذيذة وغنية بالعناصر الغذائية ، عادة ما يكون صعبًا جدًا ، تقريبًا مثل الحجر ، عندما لا يكون قد نضج بعد ، بينما عندما يكون في مرحلة النضج المثالية لتناوله سيشعر بالنعومة هذه القشرة الخاصة سهلة التقشير.

فواكه ينصح بتناولها للرجيم

فيما يأتي ذكر لأبرز أنواع الفواكه التي تُساعد على انقاص الوزن:
التفاح:
يُعدّ التفاح من الفواكه المعروفة التي يمكن تناولها كوجبة خفيفة، فهي لذيذة وسهلة الحمل في أيّ مكان، وقد يساعد تناولها كجزءٍ من نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ على خسارة الوزن، أو التحكم به، وذلك لكونها غنيّةً بالألياف الغذائيّة التي تعزز الشعور بالشبع، ممّا يقلل كميّة السُعرات الحراريّة المتناولة، إضافةً إلى أنّها غنيّةٌ بالعديد من العناصر الغذائيّة المفيدة.
البطيخ:
تُعدّ فاكهة البطيخ مُنخفضة السُعرات الحراريّة، إضافةً إلى احتوائها على نسبةٍ عاليةٍ من الماء تُعادل ما نسبته 90% من وزن البطيخ، وتجدر الإشارة إلى أنّ كوبين من البطيخ يحتويان على أقلّ من 100 سُعرة حراريّة، وقد يُساهم الحصول على كميّاتٍ كافيةٍ من الماء في دعم عادات الأكل الصحيّة والمتوازنة، والتحكّم في الشهيّة.
البرتقال:
يُعدّ البرتقال غنيّاً بالألياف الغذائيّة والماء، ولذلك فإنّ تناوله قد يعزز الشعور بالشبع، بالإضافة إلى أنّ البرتقال يُعدّ غنيّاً بفيتامين ج.
توت العليق:
من المُمكن التعويض عن الحاجة الشديدة لاستهلاك السُكر باستهلاك توت العليق؛ وذلك لمذاقه الحلو، كما أنّه يحتوي على الألياف الغذائيّة، ومُضادات الأكسدة؛ وهي مركبات مفيدةٌ تقي الجسم من الأضرار الناجمة عن موادّ ضارة تُسمّى الجذور الحرّة
الأفوكادو:
يتميّز الأفوكادو عن غيره من الفواكه بمحتواه من الأحماض الدهنيّة الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة وهي أحماضٌ دهنيّةٌ مفيدةٌ للصحة، تُساهم في دعم صحّة القلب، إضافةً إلى أنّ ها تعزز الشعور بالشّبع.
الجريب فروت:
يتميّز الجريب فروت بامتلاكه مؤشراً جلايسيميّاً منخفضاً أي أنّ تناوله لا يسبب ارتفاعاً سريعاً في مستويات السكر في الدم، وقد يساعد ذلك على خسارة الوزن والحفاظ على هذه الخسارة، كما تجدر الإشارة إلى أنّ الجريب فروت يُعدّ من الفواكه المنخفضة جداً بالسعرات الحراريّة، إذ إنّ نصف ثمرةٍ منه تحتوي على 49 سعرة حراريّة.
الباشن فروت:
تُعدّ هذه الفاكهة قليلة السعرات الحراريّة؛ إذ إنّ ثمرةً واحدةً تزن 18 غراماً تحتوي على 17 سعرةً حراريّةً فقط، كما أنّ هذه الفاكهة تُعدّ غنيّةً بالألياف التي تبطئ الهضم، ممّا يعزز الشعور بالشبع فترةً أطول، ويقلل الشهيّة وكميّة السعرات الحراريّة المتناولة.
الكيوي:
وهي فاكهة حلوة الطعم، يمكن تناولها وحدها، أو إضافتها إلى السلطات، أو المخبوزات، أو حبوب الإفطار، وتتميّز هذه الفاكهة بامتلاكها مؤشراً جلايسيميّاً منخفضاً؛ أي أنّه عند تناولها؛ فإنّ السكر الموجود فيها يدخل إلى الدم ببطء، ممّا يساعد على التحكم بمستويات سكر الدم، كما أنّ الكيوي يُعدّ غنيّاً بالألياف أيضاً.
الإجاص:
تحتوي الثمرة الواحدة من الإجاص على 6 غرامات من الألياف، أي ما يعادل ربع الكمية اليومية التي يحتاجها الجسم، ممّا يساعد على الشعور بالشبع ، ويقلل من الإفراط في تناول الطعام معظم الأوقات، كما يتميّز الإجاص بمحتواه من فيتامين ج الذي يقي الجسم من الأضرار الناجمة عن مواد ضارة تسبب الالتهاب تُسمّى الجذور الحرة، والبوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم.
الفراولة:
يحتوي الكوب الواحد من الفراولة على 3 غرامات من الألياف، وذلك فإنّ تناولها قد يساعد على تعزيز الشعور بالشبع عدة ساعات، كما تُعدّ هذه الفاكهة غنيّةً بفيتامين ج أيضاً.

نصائح عند تناول الفواكه

-اغسل الفواكه جيداً قبل الأكل؛ حتى تتأكّد من خلوها من الجراثيم، لتحافظ على سلامة نفسك من الأمراض.
لا تكثر من تناول الفواكه؛ أي اعتدل في أكلها.
-خصّص وجبةً تناول بما يقارب 250 غرام يومياً من الفواكه.
– حاول أن تعوّض نفسك بالفواكه بدلاً من الحلويات والشوكولاتة.
– ابتعد عن الفواكه التي تسبّب الإمساك أو الإسهال عندما تكون حالتك كذلك.
– لا تقم بتناول الفاكهة بعد الأكل مباشرة، باعتبارها وجبةً متكاملة. قم بتناول الفواكه طازجةً.
– تناول بعض الفواكه بقشرها كالتفاح؛ لما يحتوي عليه من قيمٍ غذائية. ابتعد عن الفواكه من صنف الحمضيات؛ كالليمون، والبرتقال، لمن يشكو من آلام قرحة في المعدة. احرص على تناول الفواكه في وجبة الصباح يومياً.
– تناول الفاكهة قبل الطعام وليس بعده؛ ذلك لاحتوائها على مواد تساعد على الهضم.
– لا تستخدم فوطاً ومناديلاً لتجفيف ومسح الفواكه، ودعها تنشف طبيعياً.
-لا تترك الفواكه في أشعة الشمس لمدة طويلة؛ حتى تبقى سليمةً وناضجة.
– لا تعتمد في غذائك على السوائل الموجودة في الفواكه وعصيرها، فيجب عليك أن تتناول ما يزيد عن اللترين يومياً.

فوائد الفواكه الطازجة

فوئد الفواكه الحمراء:
الفواكه الحمراء من أغنى الفواكه بمضادات الأكسدة، خاصةً ذات اللون الغامق منها، مثل؛ البندورة، والكرز، والرمان، والبطيخ، فهي تحتوي على مادة الليكوبين المقاومة للسرطان، كما أنها تحتوي على مكونات الريزفيراتول التي توقف نمو الخلايا السرطانية.
فوائد الفواكه الزرقاء والبنفسجية:
تحتوي هذه الفواكه على نوعٍ جيد من المضادات للأكسدة وهو الأنثوسيانين، التي أثبتت الدراسات فوائده العظيمة في الوقاية من السرطان، ومن الفواكه المهمة ذات اللون البنفسجي التوت الأزرق والأسود والعنب البنفسجي والتين.
فوائد الفواكه البرتقالية والصفراء:
تحتوي هذه المجموعة على مادة البيتا كاروتين التي تحمي العين ولها دور كبير في الوقاية والحماية من السرطان، ومن هذه الفواكه الخوخ والليمون والبرتقال والشمام. فوائد الفواكه الخضراء: تحتوي الفواكه ذات اللون الأخضر على مادة مضادة للأكسدة وهي مادة الفينولات المهمة في مقاومة هشاشة العظام وأمراض القلب، كما أنه حديثاً تمّ اكتشاف دورها في مقاومة الأمراض العصبية، ومن هذه الفواكه الكيوي والعنب الأخضر والتفاح الأخضر.



377 Views