فوائد عسل السدر للصدر

كتابة نسرين السهلي - تاريخ الكتابة: 15 ديسمبر, 2020 7:59
فوائد عسل السدر للصدر

فوائد عسل السدر للصدر نتحدث عناه في هذا المقال ونتعرف أيضا على فوائده الصحية المختلفة ونبذة مختصرة عنه وعن شجرة السدر المسستخرج منها تابعوا السطور القادمة.

فوائد عسل السدر للصدر

– مفيد في حالات أمراض الصدر والتنفس والكحة ولإحتقان الزور ويعتبر ملين ومنقى للدم ويستخدم أيضا في علاج الحموضة وعلاج المعدة والكحة الشديدة.
– يعمل عسل السدر على تنظيف المجاري التنفسية من البلغم ومحاربة التهابات جهاز التنفس لما يحتويه من خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا.
-إن كان ضيق التنفس ناجم عن فقر الدم ونقص الحديد فيه، يمكن لتناول ورق عسل السدر أن يساهم في علاجه، حيث يحتوي على نسبة عالية من الحديد بالإضافة إلى الألياف والفيتامينات والمعادن.
-يحتوي عسل السدر على بعض المكونات التي تعمل على تثبيط إفراز المخاط، ما يساعدك في التنفس بشكل أسهل، كما أن خصائصه المضادة للالتهابات تحارب التهابات الحلق والجهاز التنفسي.

أهم فوائد عسل السدر الصحية

-يحتوي عسل السدر على بعض المعادن الهامة للمناعة مثل المغنسيوم والكالسيوم والحديد والبروتين وغيرها من الفيتامينات وهذه الموّاد تساعد بلا شك على حماية الجسم من حدوث مشكلات صحية بسبب تقوية المناعة التي تعمل على هذا الأمر.
-عسل السدر وتناوله يومياً على الريق يعطي الجسم العديد من المواد الحامية للخلايا منها مواد مضادة الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة وهي التي تقاوم الأورام السرطانية وتقضي عليها قبل تكوّنها أو انتشارها في الجسم.
-يعالج بعض حالات العقم و يعزز من القدرة على الإنجاب ، و يعمل كمنشط جنسي يضاف لثلاث حباب من البصل المعصورة و يوضع على نار هادئة فترة من الوقت و بعد أن يغلي و نتخلص من الرغوة و نتركه ليبردو يأخذ منه ملعقة يوميًا و البعض ينصح بإضافة سبع حباب حبة البركة لمزيج
– يعالج أمراض كملاريا و التيفوئيد و مفيد في حالات الربو .
-مغذي و مفيد لأشخاص المصابون بالسكري .
-مغذي ومفيد للحوامل يساعد على زيادة الطلق خصوصًا في الشهر الأخير من الحمل و الأمهات التي يرضعن فيزيد من الحليب .
-يستخدم كمطهر للجروح و لعلاج الأمراض الجلدية فيعمل على الإلتأم الكامل و السريع للحروق و الجروح .
ملعقة على الريق كل يوم يعالج أمراض المعدة و القولون العصبي .
يعمل كمهدئ للأعصاب و الإراحة من التعب الجسدي و النفسي .
فائده لعسل السدر
– يعالج جميع أمراض الكبد ،يستخدم في حالات فقر الدم يزيد من نسبة الهيموجليبن بالدم عن طريق تناول ثلاث معالق يوميًا لمريض فقر الدم .
– يعمل على ترطيب البشرة و إضافة النضارة لها عن طريق وضعة على البشرة .
-يعالج مرض سلس البول على طريق تناول معلقة منه قبل النوم مباشرة .
– يستعمل في علاج الإفرازات المهبيلية و الحكة الشديدة .
البعض يضعه على السرة لمدة شهر لشفاة من أمراض الدورة الدموية و الروماتيزم و علاج الإمساك و الالم الظهر.
-عسل السدر غني بالمعادن و الفيتامينات التي تساعد على الحد من تساقط الشعر و يجعل الشعر أكثر لمعانًا حين عمل ماسك أسبوعي للشعر .
-تخفيف مشكلات الكبد، إذ يُعزز صحّته.
-المساهمة في علاج التهابات الجهاز التنفسي.
-التقليل من خطر الإصابة بالأمراض النّاجمة عن سوء التغذية.
-علاج مشكلات الجهاز الهضمي، بما فيها الإمساك.
-المساعدة على علاج أمراض العيون.
-المساهمة في شفاء الجروح والحروق المصابة والجروح الجراحية؛ لخصائصه المضادة للميكروبات.
-تعزيز الشفاء بعد الولادة.
-تخفيف آلام فترة الحيض.
-من الممكن مزجه مع العديد من الأعشاب واستخدامه كمضاد للصرع.

نبذة عن سدر العسل


يعتبر عسل السدر من أجود أنواع العسل في العالم لأنه مستخرج من أزهار شجرة السدر ، الشجرة العظيمة الغنية بمنافعها الكثيرة ، وتشتهر دولة اليمن بإنتاج هذا العسل لأن أشجار السدر تنتشر فيه كثيفة ، وأكتوبر هو موسم العسل لزهور سدر لتنمو.
يحتوي عسل سدر على العديد من الأنواع بسبب المساحة المختلفة التي تنمو فيها أشجار السدر ، وأشهرها عسل الجبال وعسل سدر اليمني وحضرمي عسل سدر وكشميري ، ويتميز هذا العسل بأسعاره المرتفعة وفوائده الكبيرة . لذلك قد يكون هذا النوع عرضة للعبث بمكوناته والغش في إنتاجه للحصول على أرباح مالية ، هناك عدة طرق لتحديد عسل سدر الأصلي من المغشوشة.

أهمية شجرة السدر للجسم

عُرِف استخدام السدر منذ القدم، إذ استخدمت الفاكهة والأوراق والجذور واللحاء في تحضير الكثير من العلاجات، كما أنه قد صُنِع الكثير من المنتجات باستخدام السدر، مثل: الشامبو، ومرطب الشعر، والصابون، ولا يحتاج صنعها إلا إلى تجفيف الأوراق ثم طحنها حتى تصبح مسحوقًا، ثم خلطها بالماء حتى تصبح عجينةً سميكةً، ويمكن إيجاد مسحوق السدر في محلات الأعشاب، كما توجد فوائد عامة أخرى لشجرة السدر، منها ما يأتي:
-تناول ثمار السدر يقلل من الانتفاخ، والشعور بالآلام في المعدة، وصعوبة حركة الأمعاء لدى البالغين المصابين بالإمساك.
-تخفيض نسبتَي الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.
-تقليل المدة الزمنية التي يحتاجها الأطفال للمكوث في المستشفى بسبب تعرّضهم لليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين)، لكن السدر نفسه لا يقلل من مستويات البيليروبين التي تسبب اصفرار الجلد.
-من الممكن للسدر أن يساهم في علاج كل من الشعور بالقلق، وداء السكري، والإصابة بالإسهال، وجفاف الجلد، والشعور بالإعياء، ومرض الكبد، والقرحة.
-استخدامه كمضاد للالتهابات، وتطهير الجروح، وعلاج عدد من الأمراض الجلدية.

أضرار عسل السدر

-يوجد العديد من الأشخاص يعانون من الحساسية عند استخدام أيً من المكونات الموجودة بالعسل, بالأخص ما تسمى بحبوب لقاح النحل قد يعاني البعض الاحمرار الشديد في البشرة.
– قد تتسبب الإصابة بهذه الحساسية بظهور أعراض على البشرة مثل طفح جلدي, وقد تكون خطيرة بالنسبة لبعض أنواع البشرة.



983 Views